تركيا توقف ملاحقة كاتب اتهم العثمانيين بمجازر الأرمن   
الاثنين 1426/12/24 هـ - الموافق 23/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
قرر القضاة وقف ملاحقة أورخان باموك نتيجة غياب التوجيهات (الفرنسية)
قررت محكمة إسطنبول وقف الملاحقات في حق الكاتب التركي أورخان باموك في قضية تصريحاته بشأن المجازر ضد الأرمن في عهد السلطنة العثمانية.
 
وعلقت المحكمة إجراءات محاكمة الكاتب التي بدأت في الـ16 من ديسمبر/كانون الأول, في انتظار إذن من وزارة العدل اعتبرته ضروريا للمضي في الملاحقات.
 
وأعلنت الوزارة في رسالة موجهة إلى المحكمة أنها لا تملك صلاحية البت في هذه القضية, فقرر القضاة وقف الملاحقات نتيجة غياب التوجيهات. وتعذر الاتصال على الفور بمحامي أورخان باموك لتأكيد الخبر.
 
وكان الكاتب البالغ من العمر 53 عاما والحائز عددا من الجوائز الأدبية الدولية, يواجه عقوبة سجن تتراوح بين ستة أشهر وثلاث سنوات في حال ثبتت عليه هذه التهمة.
 
وباموك ملاحق بتهمة "الإساءة المتعمدة إلى الهوية التركية" بسبب إدلائه بتصريحات بشأن مقتل "30 ألف كردي ومليون أرمني في تركيا" في ظل حكم السلطنة العثمانية. وكان من المفترض أن يمثل باموك ثانية في السابع من فبراير/شباط المقبل.
 
وأثار قرار ملاحقة أورخان باموك انتقادات عنيفة من نواب أوروبيين أتوا إلى إسطنبول للمشاركة في أول جلسة محاكمة ودعم الكاتب باسم حرية التعبير. وكان البعض منهم هدد بوقف مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي التي بدأت في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة