أولمرت يتلقى دعوة من مبارك لزيارة مصر   
السبت 1427/3/24 هـ - الموافق 22/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

إيهود أولمرت يزور مصر بعد تشكيل حكومته (رويترز-أرشيف)
ذكرت مصادر إسرائيلية أن الرئيس المصري حسني مبارك دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف إيهود أولمرت لزيارة مصر. وأوضح بيان لمكتب أولمرت أن موعد الزيارة سيتحدد الأسبوع القادم.

وقال مراسل الجزيرة إن الدعوة موجهة منذ فوز أولمرت بالانتخابات، لكن الزيارة لن تتم قبل تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وينتظر أن تتناول المحادثات قضايا ثنائية، خاصة ملف الحدود في ضوء انتشار جنود حرس الحدود المصري بموجب اتفاق الجانبين نهاية العام الماضي.

ومن المتوقع أن تثير مصر أيضا مسألة رفض إسرائيل استخدام معبر رفح باعتباره المنفذ الرئيسي للبضائع من الأراضي الفلسطينية وإليها، وما يتربط بذلك من عرقلة وصول المساعدات للفلسطينين.

وبالنسبة للقضية الفلسطينية هناك قلق مصري من سعي أولمرت لإقناع الأميركيين بعدم جدوى المفاوضات مع الجانب الفلسطيني وفرض إجراءات انفرادية خاصة بعد تشكيل حكومة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقد أعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أمس الخميس أن بلاده تسعى لترتيب اجتماع بين أولمرت والرئيس عباس لبحث استئناف عملية السلام.

زيارات سابقة
"
الإعلان يأتي بعد جدل بشأن عدم استقبال كبار المسؤولين المصريين لمحمود الزهار في القاهرة الأسبوع الماضي
"
وسيكون هذا أول لقاء بين مبارك وأولمرت منذ محادثات شرم الشيخ التي شارك فيها الأخير بصفته نائبا لرئيس الوزراء السابق أرييل شارون في فبراير/شباط 2005. وأسفرت عما سمي باتفاق التهدئة بين شارون والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ثم استضافت القاهرة في مارس/آذار 2005 محادثات بين الفصائل الفلسطينية أعلنت فيها التزامها بالتهدئة التي انتهت عمليا بنهاية العام الماضي واستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.

كما استقبل الرئيس المصري أولمرت في القاهرة في ديسمبر/كانون الأول 2004 حيث وقع الأخير اتفاقية الكويز مع مصر بصفته وزيرا للتجارة والصناعة.

ويتزامن الإعلان مع الجدل الذي ثار مؤخرا بشأن عدم استقبال مبارك أو أبو الغيط لوزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار خلال زيارته للقاهرة مطلع الأسبوع الماضي. وقد نفى الزهار وجود أي أزمة مع مصر، واقتصرت مباحثاته في القاهرة على اجتماعين بمدير المخابرات المصرية عمر سليمان والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة