الاحتلال يعتقل الشيخ رائد صلاح في القدس   
الأربعاء 1428/2/17 هـ - الموافق 7/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

رائد صلاح تعرض مرارا للاعتقال خلال تظاهرات ضد الحفريات بالأقصى(الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت رئيس مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الشيخ رائد صلاح.

واقتحم جنود الاحتلال خيمة الاعتصام التي كان يقيم فيها الشيخ صلاح في حي وادي الجوز بالقدس الشرقية احتجاجا على استمرار الحفريات الإسرائيلية بمنطقة باب المغاربة قرب الحرم القدسي الشريف.

وأصاب الاحتلال أحد أفراد طاقم الجزيرة مأمون عثمان بجراح وحطم معدات تابعة لإحدى وكالات الإعلام، وذلك خلال فضه بالقوة تظاهرة تضامن نظمها وفد من الجولان السوري المحتل مع الشيخ صلاح.

واتهم المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد الشيخ صلاح بالتحريض على العنف بعد أن ألقى خطابا أمام تظاهرة وفد الجولان رفعت خلالها الأعلام السورية والفلسطينية.

كان القضاء الإسرائيلي قرر الشهر الماضي فتح تحقيق ضد رئيس مؤسسة الأقصى الذي يرأس أيضا الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر، بتهمة "التحريض على العنف والعنصرية".

كما منعت محكمة في القدس الشهر الماضي الشيخ صلاح من دخول البلدة القديمة بالقدس لشهرين لمشاركته في التظاهرات على الحفريات قرب الأقصى والتي أثارت موجة احتجاج بين الفلسطينيين وفي العالم العربي والإسلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة