آمال إقناع سيهانوك بالبقاء في العرش تتضاءل   
الثلاثاء 27/8/1425 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)
الأمير نورودوم راناريد (رويترز)
قال رئيس الوزراء الكمبودي هون سن إن آمال إقناع ملك البلاد نور ودوم سيهانوك بالتراجع عن قراره التخلي عن العرش باتت شبه منعدمة.
 
و كان سيهانوك البالغ من العمر (81عاما) قد قرر الأسبوع الماضي التنازل عن عرش كمبوديا بعد أن اعتلاه لفترات متقطعة خلال ستين سنة, لذا جاء قرار تخليه عن العرش ضربة قاسية لأتباعه الكثيرين.
 
وإذا كان خوف بعض الكمبوديين على مستقبل كمبوديا السياسي هو سبب تعلقهم بالملك فإن بعضهم يتعلق به خوفا على تجارته مثل بائع العصافير ليم فاث الذي تعود أن يبيع مائة عصفور كل أسبوع للقصر الملكي وهو يخشى الآن على تجارته من الكساد.
 
ويعاني نور دوم سيهانوك من مرضي السرطان والسكر ويوجد منذ شهر يناير/كانون الثاني الماضي بالعاصمة الصينية بكين التي دخل مؤخرا أحد مستشفياتها للعلاج من مرض خطير أصابه في المعدة.
 
ويحاول ابنه نور ودوم راناريد البالغ من العمر 60 عاما إقناع أبيه بالعدول عن قراره في الوقت الذي رجح رئيس الوزراء اختيار أخ راناريد غير الشقيق سيهاموني البالغ من العمر 51 عاما لخلافة أبيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة