الجزيرة تطالب بلير بكشف حقيقة ما نشرته ديلي ميرور   
الأحد 26/10/1426 هـ - الموافق 27/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)


قدم وفد من قناة الجزيرة اليوم مذكرة لمكتب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في لندن تطالبه فيها باستجلاء حقيقة ما أوردته صحيفة ديلي ميرور الأسبوع الماضي من أن الرئيس الأميركي جورج بوش أطلعه على خطة له لقصف قناة الجزيرة وعدد من مكاتبها.

وأعربت الجزيرة في مذكرتها عن أملها في أن يكشف بلير عن محتوى الوثيقة التي نشرت ديلي ميرور مقتطفات منها وأن يضع حدا للتكهنات بشأنها.

كما أعربت عن بالغ قلقها إزاء محتوى هذه الوثيقة، وطالب مديرها العام وضاح خنفر بمقابلة رئيس الوزراء البريطاني على نحو عاجل لمناقشة ما ورد في هذه الوثيقة.

تضامن واسع
يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه ردود الأفعال المتضامنة مع الجزيرة، فقد دعا المرجع الشيعي اللبناني السيد محمد حسين فضل الله إلى أجراء محاكمة قضائية عالمية للرئيس الأميركي.

"
فضل الله دعا محاكمة قضائية عالمية للرئيس الأميركي، واصفا إدارته بأنها كارثة كبرى على مستقبل السلام والحرية والعدل في العالم
"
وقال فضل الله في بيان صدر من مكتبه إن إدارة بوش تمثل كارثة كبرى على مستقبل السلام والحرية والعدل في العالم، مشيرا إلى الوثيقة التي نشرت بعض محتواها صحيفة ديلي ميرور.

وفي مصر أجمعت نقابة الصحفيين وحزب الجيل الديمقراطي وجمعية دعم التطور الديمقراطي وجمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء واتحاد الأطباء العرب والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي ونقابة المحامين وجماعة الإخوان المسلمين على دعم الجزيرة.

ودعا حزب المؤتمر من أجل الجمهورية التونسية وجمعية الصداقة الإيرانية العربية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والمجموعة السودانية لحقوق الإنسان واتحاد المحامين واتحاد الصحفيين في السودان قناة الجزيرة إلى الثبات على منهجها الإعلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة