فرنسا تحتجز مشتبها فيه بجريمة تولوز   
الأحد 1434/7/10 هـ - الموافق 19/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)
دورية شرطة قرب الموقع الذي هاجمه مراح (الفرنسية- إرشيف)
أمر قاض فرنسي متخصص في قضايا الإرهاب بتوقيف شخص ثان بعد الاشتباه بتورطه في تقديم المساعدة لمحمد مراح المسلح الذي قتل ثلاثة جنود وعائلة يهودية بمدينة تولوز جنوب غربي فرنسا العام الماضي.
 
وأودع المشتبه فيه، وهو في الـ25 من العمر، قيد التوقيف الاحترازي، وسيستمع قاضي مكافحة الإرهاب كريستوف تيسييه مجددا لأقواله في الـ17 من الشهر المقبل، وفقا لما أفاد به المحامي ألكسندر بارا- بروغيير.

ويشتبه المحققون بأن المشتبه فيه كان يرافق أشقاء مراح طيلة النهار بالسادس من مارس/آذار 2012 وبأنه شارك في ذلك اليوم بسرقة الدراجة النارية التي استخدمها مراح لتنفيذ هجومه، وهو ما ينفيه الرجل جملة وتفصيلا.

وقال محامي المتهم إنه "لا يعترف بأي شيء" ولا حتى بسرقة الدراجة النارية، ويدين بشدة تصرفات مراح.

وهذا الرجل -وهو رفيق للأشقاء مراح- معروف لدى أجهزة الشرطة وكان حكم عليه ثلاث مرات بالسابق بداعي السرقة وإخفاء مسروقات وتهريب مخدرات، وفق مصدر قضائي. إلا أن المحققين يلتزمون الحذر الشديد حول احتمال أن يكون هذا الرجل عرف بمشاريع مراح، كما تفيد الاتهامات الرئيسية.

وقد قتل مراح (23 عاما) الذي كان يتنقل على متن دراجة نارية، المظلي عماد بن زياتن في 11 مارس/آذار 2012 في تولوز والمظليين عادل شنوف ومحمد لقواد في 15 مارس/آذار في مونتوبان ومريم مونسونيغو (ثماني سنوات) وغبريال واريح وسندلر (أربع وخمس سنوات) وأباهم جوناثان في 19 مارس/آذار بمدرسة أوزار حاتوراه اليهودية في تولوز.

ثم لقي مراح -الفرنسي من أصل جزائري- مصرعه في هجوم للقوات الخاصة الفرنسية بأحد أحياء مدينة تولوز الذي تحصن به لمدة 32 ساعة.

ومند عدة أشهر اعتقلت السلطات الفرنسية عددا من المقربين من مراح وشقيقه عبد القادر في إطار السعي وراء شركاء محتملين قبل أن يتم الإفراج عنهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة