اغتيال عضو آخر بالقائمة العراقية   
السبت 23/6/1431 هـ - الموافق 5/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:49 (مكة المكرمة)، 12:49 (غرينتش)

العراقية طالبت بحماية مرشحيها الفائزين (الفرنسية-أرشيف)

قالت القائمة العراقية إن أحد مرشحيها قتل برصاص مجهولين اقتحموا منزله في الموصل شمالي العراق، فيما شهدت مناطق أخرى أعمال عنف.

وأفاد مصدر أمني بأن مسلحين مجهولين يرتدون زي الشرطة اقتحموا منزل فراس جاسم الجبوري، الذي كان مرشحا على القائمة العراقية لكنه لم يفز بمقعد في البرلمان المكون من 325 مقعدا.

وأوضح أن المجموعة المسلحة فتشت عدة منازل في قرية الجبوري بزعم البحث عن قذائف هاون، ولدى دخولهم للمنزل قيدوا أخيه وعندما نزل إلى الطابق الأسفل أردوه قتيلا.

ويعد فارس جاسم الجبوري المرشح الخامس الاحتياط عن القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي.

وكان مسلحون مجهولون قتلوا الشهر الماضي مرشحا آخر عن القائمة العراقية في محافظة نينوى يدعى محمد العكيدي لحظة خروجه من منزله في منطقة حي العامل غربي الموصل.

كما قتلت المرشحة عن القائمة نفسها سهى عبد الله أواخر فبراير/شباط الماضي في هجوم مسلح وسط الموصل.
 
ونظرا لاستهداف أعضائها اعتبرت العراقية -التي تقدمت في انتخابات هذا العام- أن قتل الجبوري ذو طبيعة سياسية، وطالبت الحكومة بتوفير الحماية للمرشحين الفائزين.

تطورات
وفي تطورات أخرى، قالت مصادر أمنية إن عبوتين ناسفتين انفجرتا بدوريتين للجيش الأميركي في منطقتي الجبيلة والكزيزة بمحافظة البصرة جنوبي العراق دون أن يتسنى معرفة الخسائر والأضرار.

وفي منطقة أبو غريب أصيب أحد شيوخ عشيرة الجبور مع حفيده بجروح في انفجار عبوة ناسفة قرب منزله غربي بغداد، في حين جرح 12 شخصا بينهم ضابطان في انفجار قنبلة في حي العامل جنوبي غربي بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة