واشنطن أضاعت عشر فرص لإفشال هجمات سبتمبر   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

موقع مبنى مركز التجارة العالمي بنيويورك الذي دمر في هجمات سبتمبر/أيلول (أرشيف)
أشار تقرير أصدرته لجنة تابعة للكونغرس الأميركي بشأن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 إلى أن هناك عشر فرص ضائعة لإفشال تلك الأحداث الدموية.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست اليوم أن التقرير الذي يحمل عنوان "الهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة" أبان أن هناك ست فرص أضاعتها إدارة الرئيس جورج بوش وأربعا أضاعتها إدارة الرئيس بيل كلينتون لإفشال تلك الهجمات التي أسفرت عن مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص عام 2001, طبقا لما صرح به مسؤولون حكوميون اطلعوا على الوثيقة.

ومن بين تلك الفرص فشل وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) في ضم اثنين من منفذي الهجمات وعددهم 19 شخصا إلى قائمة "الإرهابيين" المراقبين, إضافة إلى فشل مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) في التعامل مع اعتقال زكريا موسوي في أغسطس/آب 2001 والمتهم بالتآمر لتنفيذ الهجمات.

وضم التقرير العديد من محاولات اغتيال أو أسر زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. ويقر بأن العديد من تلك الفرص كانت ضعيفة جدا كما أن بعضها الآخر تطلب الكثير من الحظ في تسلسل الأحداث لتغيير ما حدث.

ويقترح كذلك إجراء إصلاحات واسعة في أجهزة الاستخبارات الأميركية وتأسيس منصب على مستوى وزاري للإشراف على كافة العمليات الاستخباراتية الأميركية.

ويخلص التقرير إلى أن تنظيم القاعدة كان يرتبط بعلاقات مع إيران وحزب الله اللبناني أكثر من أي علاقة له بنظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة