عنان يحث واشنطن على دفع متأخراتها بدون شروط   
الجمعة 1422/2/18 هـ - الموافق 11/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كوفي عنان

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أنه يتوجب على واشنطن أن تدفع وبدون شروط المتأخرات المتوجبة عليها للأمم المتحدة. 

وجاءت  تصريحات عنان ردا على شروط وضعها مجلس النواب الأميركي لدفع هذه المتأخرات. وكان قد اشترط أمس لدفع الدفعة الأخيرة من المتأخرات المستحقة على الولايات المتحدة للمنظمة الدولية استعادة واشنطن لمقعدها الذي فقدته في لجنة حقوق الإنسان.

وطرح المجلس جانبا اعتراضات من جانب البيت الأبيض وصوت بغالبية 252 صوتا مقابل 165 على قرار يجعل الإفراج عن الدفعة الثالثة والأخيرة من هذه المتأخرات وقيمتها 244 مليون دولار تستحق العام القادم مشروطا بعودة واشنطن إلى اللجنة ومقرها جنيف.

وكانت إدارة بوش قد حثت الكونغرس الأربعاء على عدم الربط بين المدفوعات ولجنة حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن مثل هذا الربط سيلحق الضرر بنفوذ ومكانة الولايات المتحدة في المنظمات الدولية.

وقال عنان للصحفيين مساء أمس قبيل توجهه إلى واشنطن "شخصيا لا أعتقد أن وضع شروط لدفع متأخرات متوجبة للأمم المتحدة هو الطريقة الفضلى لذلك". 

وأضاف أنه سيلتقي صباح اليوم الرئيس الأميركي جورج بوش كي يبحث معه عددا من الموضوعات وخصوصا الصندوق العالمي للإيدز.

وأوضح عنان "قلت دائما، بوصفي أمينا عاما للأمم المتحدة, إنه يتوجب على الدول الأعضاء أن تدفع جميع المتأخرات المتوجبة عليها في الوقت المحدد وبدون شروط".

وقد وافق مجلس النواب الأميركي بأكثرية 252 صوتا في مقابل 165 على تعديل لمشروع قانون يقضي بدفع 582 مليون دولار من المتأخرات المستحقة على واشنطن للأمم المتحدة في السنة الحالية. ويشترط التعديل للإفراج عن دفعة ثالثة من 244 مليون دولار من المتأخرات عودة الولايات المتحدة إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة. 

وكانت الولايات المتحدة قد فقدت مؤخرا مقعدين دوليين، الأول في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة التي أسهمت في تأسيسها عام 1947, والثاني في مكتب مكافحة تهريب المخدرات, بسبب عدم حصولها على الأصوات الكافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة