مساع للإفراج عن طاقم سفينة أردنية يحتجزها نمور التاميل   
الثلاثاء 1427/12/6 هـ - الموافق 26/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)

 
تسعى اللجنة الدولية للصليب الأحمر للإفراج عن طاقم سفينة أردنية من 25 شخصا انجرفت إلى مياه قريبة من معقل لمتمردي نمور التاميل في سريلانكا بعد أن هدد الجيش الحكومي بالقيام بعملية إنقاذ.

وقال متحدث باسم اللجنة في كولومبو إن هناك مساعي للإفراج عن المحتجزين، من دون أن يعلق على تقرير لوكالة الأنباء الأردنية أفاد بأن الطاقم أفرج عنه.

وقال قبطان السفينة العراقي رامز جبار لرويترز هاتفيا من كيلونيتشي عاصمة المتمردين، إنه وأفراد طاقم سفينته في صحة جيدة، مشيرا إلى أن محتجزيهم يحسنون معاملتهم.

وقال المسؤول عن عملية السلام في جبهة نمور تحرير إيلام أس بوليديفان في الاتصال الهاتفي نفسه إن اجتماعا عقد مع الصليب الأحمر لتنسيق عودة الطاقم لوطنه بسلام.

وانجرفت السفينة "فرح 3" التي تحمل شحنة من الأرز قبالة ساحل مولايتيفو في شمال شرق سريلانكا في وقت مبكر من يوم السبت بعد تعرضها لعطل ميكانيكي.

وأصبحت السفينة أحدث نقطة اشتعال في القتال الدائر بين الجيش السريلانكي وحركة تحرير نمور تاميل إيلام في شمالي وشرقي الجزيرة الذي أجبر آلاف السكان على الفرار من المنطقة.

واتهم الجيش السريلانكي نمور التاميل بالصعود على ظهر السفينة بالقوة أثناء انجرافها بشحنتها البالغة 14 ألف طن من الأرز وهي في طريقها إلى جنوب أفريقيا قادمة من الهند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة