نازحون يتهمون مليشيات عراقية بالطائفية   
الاثنين 1437/3/18 هـ - الموافق 28/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)
يتهم نازحون فروا من محافظة صلاح الدين في العراق المليشيات الشيعية المدعومة من الحكومة العراقية، بالتعامل معهم على أساس طائفي.

ويشير عدد من النازحين إلى أن المليشيات عذبت وقتلت مدنيين ونهبت ممتلكاتهم، وهو ما تنفيه الحكومة العراقية.

ويؤوي أحد المخيمات في شمال العراق عشرات الآلاف من النازحين من مناطق مختلفة في محافظة صلاح الدين، وأغلب قاطنيه أجبروا على الهرب من بيوتهم، إما خوفا من هجمات تنظيم الدولة الإسلامية، أو هربا من بطش مليشيات شيعية عادة ما تضعهم في دائرة الاتهام بالتعاون مع التنظيم.

وفي هذا السياق، تبرز قصة حامد محمود، وهو جندي قاتل ضد تنظيم الدولة في محافظة صلاح الدين، لكنه اعتقل من قبل مليشيات شيعية وتعرض لشتى صنوف التعذيب لكونه سنّيا، على حد قوله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة