يونيسف: 100 ألف طفل محاصرون في حلب   
السبت 18/11/1437 هـ - الموافق 20/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس الجمعة إلى اتخاذ إجراء عاجل لمساعدة أكثر من مئة ألف طفل "محاصرين في رعب شديد" في مدينة حلب (شمال غربي سوريا).

وأطلقت اليونيسف نداءها هذا عبر بيان لمديرها التنفيذي أنطوني ليك أصدره عقب الصورة التي انتشرت في وسائل الإعلام العالمية للطفل السوري عمران دقنيش البالغ من العمر خمس سنوات، والذي انتُشل من تحت أنقاض مبنى في حلب تهدم إثر قصف جوي.

وتساءل أنطوني ليك في بيانه قائلا "أي نوع من البشر هذا الذي يمكنه أن يرى معاناة الطفل الصغير عمران دقنيش، الذي تم إنقاذه من بين أنقاض المبنى المدمر في مدينة حلب، دون أن يغمره إحساس طاغ من التعاطف؟"

ومضى في تساؤله "أليس بإمكاننا إبداء التعاطف نفسه مع أكثر من مئة ألف طفل محاصرين في رعب شديد في حلب؟ إنهم جميعاً يعانون من أمور لا ينبغي لطفل أن يعانيها أو حتى يشاهدها".

وأضاف أن "التعاطف وحده لا يكفي وكذلك الغضب؛ فالتعاطف والغضب يجب أن يقترنا بالعمل".

وأردف المسؤول الأممي قائلا إن الأطفال في سن عمران في سوريا لم يعرفوا شيئا سوى ويلات هذه الحرب التي يشنها البالغون، "وعلينا جميعا أن نطالب هؤلاء البالغين أنفسهم بوضع حد للكابوس الذي يعيشه أطفال حلب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة