شهيدان و32 جريحا في توغل إسرائيلي بخان يونس   
الأحد 1423/12/29 هـ - الموافق 2/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
دبابتان إسرائيليتان بجانب جثتي شهيدين سقطا في بيت حانون أمس (أرشيف)

قالت مصادر طبية وأمنية إن فلسطينيين استشهدا اليوم برصاص الاحتلال فجر اليوم كما أصيب 32 آخرون بجروح أثناء توغل قامت به القوات الإسرائيلية في مخيم خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وحسب المصادر الطبية فإن الشهيدين هما محمود مرعي عبد الهادي (35 عاما) وعبد ربه ديب العصار (55 عاما)، وقد استشهد الأول بعيار ناري أصابه في الصدر في حين استشهد الثاني بعيارين أصاباه أثناء وجوده بمنزله.

وكانت نحو 30 دبابة إسرائيلية توغلت اليوم مدعومة بالمروحيات في خان يونس بحجة البحث عن مقاومين زرعوا قنبلة كبيرة على جانب طريق تستخدمه دوريات الاحتلال وسيارات المستوطنين.

وقالت قوات الاحتلال إنها عطلت القنبلة التي تزن نحو 100 كلغ قبل تفجيرها. وهذه هي رابع قنبلة من نوعها يزرعها رجال المقاومة الفلسطينية بالمنطقة في غضون أسبوعين.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أعلنت مسؤوليتها قبل 15 يوما عن تفجير قنبلة في دبابة إسرائيلية، مما أدى إلى احتراق الدبابة ومصرع أفراد طاقمها الأربعة.

وفي إطار الاعتداءات الإسرائيلية على المواطنين الفلسطينيين دمرت قوات الاحتلال منازل قريبة من مستوطنات غوش قطيف. وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال نسفوا بالديناميت والجرافات أربعة منازل لم يتسن حتى الآن معرفة أصحابها.

اعتقالات في الضفة
قوات إسرائيلية تقوم بحملة دهم (أرشيف)
وفي الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم في الخليل ثلاثة فلسطينيين تقول إنهم من المطلوبين لدى أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية.

وقالت مصادر قوات الاحتلال إن الثلاثة أعضاء في "التنظيم" وهو الاسم الذي تطلقه السلطات الإسرائيلية على المجموعات المسلحة التي تعتقد أنها مرتبطة بحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح".

وكانت قوات الاحتلال التي أعلنت حالة تأهب في صفوف أفرادها خشية تنفيذ المقاومين الفلسطينيين هجمات جديدة ضد أهداف إسرائيلية، قد اعتقلت في وقت سابق من هذا الأسبوع فلسطينيين اثنين في المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة