كوريا الجنوبية تحتكر جوائز الاتحاد الآسيوي   
الجمعة 1423/4/24 هـ - الموافق 5/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فرحة لاعبي كوريا بالتسجيل في مرمى تركيا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع

احتكرت كوريا الجنوبية جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لشهر يونيو/ حزيران الماضي, بعد أن اختير منتخبها ومدربها الهولندي غوس هيدنيك ومهاجمها جونغ هوان آهن كأفضل منتخب ومدرب ولاعب على التوالي اليوم الجمعة في كوالالمبور.

واختيرت كوريا الجنوبية الأفضل بفضل نتائجها الرائعة في مونديال 2002 الذي احتضنته مع اليابان واحتلت فيه المركز الرابع بعد أن أقصت منتخبات عريقة مثل بولندا والبرتغال وإيطاليا وإسبانيا.

هيدنيك

هيدنيك أحسن مدرب
واختير هيدنيك أفضل مدرب نظرا لنجاحاته الباهرة على رأس الجهاز الفني للمنتخب الكوري الجنوبي ويعود إليه الفضل كثيرا في ما حققه, علما بأنه قاده إلى الدور نصف النهائي ليصبح أول منتخب آسيوي ينال هذا الشرف.

ومباشرة بعد تسلمه الإدارة الفنية للمنتخب الكوري أدرك هيدنيك أن اللاعبين الكوريين لا يتمتعون بمؤهلات فنية فردية تضاهي أفضل المنتخبات على الصعيد العالمي, فكان اتجاهه نحو إعداد معسكر لمدة ثلاثة أشهر ركز فيه على تلقينهم الانضباط الجماعي والصرامة التكتيكية وتقوية لياقتهم البدنية حتى يكونوا في القمة في المباريات الثلاث في الدور الأول دون أي مشاكل. وأعطى برنامجه ثمارا خلال النهائيات فكان المنتخب الكوري مفاجأة البطولة دون منازع.

بات أهن جونغ هوان محط أنظار وسائل الإعلام

أهن أفضل لاعب
أما أهن ففرض نفسه كأحد أفضل اللاعبين الكوريين وأحد نجوم المونديال بفضل تسجيله أهدافا حاسمة, خاصة الهدف الذهبي في مرمى إيطاليا والذي أطاح بها خارج المنافسة في الدور الثاني.

ولم يكن أهن ضامنا مركزه أساسيا في التشكيلة الأساسية للمنتخب قبل انطلاق المونديال ولم يشركه المدرب في الاستعدادات والمعسكرات للمونديال إلا في الفترة الأخيرة, لأنه اعتبره غير جاهز من الناحية البدنية لخوض النهائيات قبل أن يقتنع بمستواه في المعسكر التدريبي الأخير.

وكان أهن عند حسن ظن المدرب به فسجل هدف التعادل في مرمى الولايات المتحدة 1-1, قبل أن يوقع هدفه الشهير في مرمى إيطاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة