الاختناقات المرورية تزيد خطر أمراض الرئة والربو   
الثلاثاء 1437/11/28 هـ - الموافق 30/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:31 (مكة المكرمة)، 18:31 (غرينتش)

حذرت دراسة بريطانية حديثة من أن الاختناقات المرورية تضاعف المخاطر الصحية الناجمة عن تلوث الهواء بانبعاثات عوادم السيارات، مما يساهم في زيادة خطر الإصابة بأمراض الرئة والربو.

وأوضح الباحثون في جامعة "سري" البريطانية أن 25% من الجزيئات الضارة التي يستنشقها قائدو السيارات أثناء رحلاتهم، تكون عند التوقف في الاختناقات وإشارات المرور.

وفي دراستهم الجديدة التي نشرت أمس الاثنين في دورية "العلوم البيئية"، سعى الباحثون لإيجاد طرق لتخفيف التعرض لعوادم السيارات الضارة أثناء التوقف في إشارات المرور والاختناقات المرورية.

ووجد الباحثون أنه يمكن الوقاية من التلوث الناجم عن الاختناقات المرورية عن طريق ثلاث خطوات، هي:

  • إغلاق نوافذ السيارات.
  • تشغيل نظام التهوية الداخلي في السيارة.
  • ضرورة ترك مسافة مناسبة بين السيارات أثناء الوقوف أمام إشارات المرور، لتقليل نسبة التعرض للانبعاثات الضارة قدر الإمكان.

وأشار فريق البحث إلى أن تلك التدابير تقلل فرص التعرض للهواء الملوث بعوادم السيارات بنسبة 76%، كما نصح فريق البحث، المشاة بالابتعاد عن أماكن إشارات المرور والتقاطعات قدر الإمكان، للحد من التعرض للهواء الملوث بعوادم السيارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة