شرطة إندونيسيا تعتقل 57 شخصا بتهمة العنف   
الأربعاء 1429/6/1 هـ - الموافق 4/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

المئات من رجال الشرطة شاركوا في عملية الاعتقال (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت الشرطة الإندونيسية 57 شخصا ممن وصفتهم بـ"الإسلاميين" بتهمة الوقوف وراء هجوم استهدف الأحد في العاصمة جاكرتا "مسيرة للدعوة إلى التسامح الديني".

وقال المتحدث باسم الشرطة أبو بكر ناتابراويرا إن الاعتقالات جرت فجر اليوم في مقر "جبهة المدافعين عن الإسلام" وشارك فيها مئات من رجال الشرطة.

وقد شملت هذه الحملة الأمنية عدة مراكز للجبهة وكذلك منازل الكثير من نشطائها وقيادييها، وجند لها أكثر من 1500 من رجال الأمن.

وكانت السفارة الأميركية قد حثت عقب الهجوم الحكومة الإندونيسية على "مواصلة المحافظة على الحريات الدينية لكل المواطنين والتي يضمنها الدستور الإندونيسي".

وجاء في بيان للسفارة "أن هذا النوع من التصرف العنيف يثير مخاوف أمنية وله انعكاسات خطيرة على حرية الأديان والانتماء في إندونيسيا".

وتمت الدعوة إلى المسيرة -التي شارك فيها نحو مائة من أعضاء ما يعرف بالتحالف الوطني لحريات الدين والمعتقد- وسط جاكرتا، لتحذير الحكومة من الإقدام على حظر الطائفة الأحمدية التي تعتبرها السلطات "خارجة عن الدين الإسلامي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة