الرئيس الكيني يدعو لتجنب العنف خلال الاستفتاء الدستوري   
الاثنين 1426/10/20 هـ - الموافق 21/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:09 (مكة المكرمة)، 22:09 (غرينتش)

مواي كيباكي يدعو لنبذ العنف والحفاظ على وحدة البلاد (الفرنسية-أرشيف)

حث الرئيس الكيني مواي كيباكي المواطنين على تجنب أعمال العنف خلال الاستفتاء على الدستور الذي سيجرى الاثنين وينظر إليه على أنه تجربة تمهد للانتخابات التي ستجري في 2007.
 
وقال كيباكي في خطاب له "لننبذ العنف والأنانية التي من شأنها أن تدمر وحدة بلادنا", وأضاف "من واجبنا ضمان إجراء التصويت في سلام".
 
ويقود كيباكي (74 عاما) حملة لصالح الدستور الجديد, في وقت حشدت فيه المعارضة نحو 30 ألفا من أنصارها إلى مؤتمر مناهض للدستور قبيل التصويت عليه.
 
ويرى منتقدون أن الدستور المقترح المؤلف من 197 صفحة لا يحد من السلطات الواسعة للرئيس ولا يقلص القبلية في كينيا التي يبلغ عدد سكانها 32 مليون نسمة.
 
وأغلقت المتاجر والمكاتب أبوابها وسط العاصمة الكينية وسط مخاوف من وقوع مصادمات بين المؤيدين والمعارضين للدستور.
 
وشهدت نيروبي أعمال شغب استمرت ثلاثة أيام وأسفرت عن مقتل شخص واحد على الأقل في يوليو/ تموز الماضي في أعقاب نشر نص الدستور الجديد. كما لقي ثمانية أشخاص حتفهم خلال الحملات المتعلقة بالدستور خلال الأسابيع القليلة الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة