كابل تعترف بفشلها في إنهاء ظاهرة زعماء الحرب   
الأربعاء 23/8/1423 هـ - الموافق 30/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله عبد الله
قال وزير الخارجية الأفغاني عبد الله عبد الله إن حكومة الرئيس حامد كرزاي أحرزت نجاحا بعد عام من وجودها في السلطة، إلا أنه اعترف بالفشل في القضاء على ظاهرة زعماء الحرب التي لاتزال تهدد استقرار أفغانستان.

وأوضح في تصريح صحفي خلال زيارة يقوم بها إلى العاصمة اليابانية طوكيو أنه غير راض عن ما حققته الحكومة التي قال إن عليها اتخاذ إجراءات حازمة ضد زعماء الفصائل وزعماء الحرب, تؤكد فيها أنها ستجردهم من سلطتهم ما لم يقدموا لها الدعم ويتعاونوا بشكل كامل مع السلطات, خصوصا في قضية نزع أسلحة مقاتليهم.

وأشار عبد الله إلى أن الضامن لاستقرار الوضع في أفغانستان وعدم الانزلاق مجددا إلى مستنقع الحرب الأهلية هو استمرار المعونات الدولية لإعادة البناء, حيث سيكون لها الأثر الكبير في استتباب الحالة الأمنية. وقال إن ذلك يحتاج إلى نحو 20 مليار دولار على مدى السنوات الخمس القادمة.

يذكر أنه رغم تقديم القادة المحليين الولاء للحكومة رسميا، إلا أنهم يفضلون الاحتفاظ بالقوات الموالية لهم، ويتنازعون مناطق النفوذ بينهم في اشتباكات مسلحة. فعلى سبيل المثال في الشمال وقعت الفصائل الثلاثة الرئيسية المتحاربة في المنطقة اتفاقا يوم الاثنين الماضي لنزع سلاح مقاتليهم، ولكن هشاشة الاتفاق بدت واضحة بعد تقارير تحدثت عن تجدد القتال.

غيرت بهير
اعتقال صهر حكمتيار
في إسلام آباد اعتقلت الشرطة الباكستانية صهر زعيم الحزب الإسلامي بأفغانستان قلب الدين حكمتيار المطلوب للولايات المتحدة, بسبب معارضته الوجود العسكري الأميركي في أفغانستان.

وذكرت مصادر الشرطة أنه تم اعتقال غيرت بهير وجميع الرجال في منزله بالعاصمة الباكستانية في وقت مبكر أمس. وأشارت مصادر صحفية باكستانية إلى أن عملاء في مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI شاركوا في عملية الاعتقال, لكن الشرطة لم تؤكد تلك الأنباء. وذكر قريب للمعتقل أن العملية تتعلق باستجوابه لمعرفة مكان حكمتيار.

تجدر الإشارة إلى أن حكمتيار -الذي تولى منصب رئيس وزراء أفغانستان عامي 1993 و1996- تتهمه سلطات كابل بتدبير عملية فاشلة لاغتيال الرئيس الأفغاني المدعوم من واشنطن حامد كرازي، وبالمسؤولية عن تفجير سيارة مفخخة بالعاصمة الأفغانية أوائل الشهر الماضي مما أسفر عن مقتل 26 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة