واشنطن تنفي اتهام إسرائيل باستخدام القوة المفرطة   
الجمعة 1437/1/3 هـ - الموافق 16/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:31 (مكة المكرمة)، 14:31 (غرينتش)

نفى السفير الأميركي في تل أبيب دان شابيرو أن تكون الإدارة الأميركية اتهمت السلطات الإسرائيلية باستخدام القوة المفرطة ضد الفلسطينيين.

وقال السفير في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية إن واشنطن تبارك قرار واستعداد إسرائيل للحفاظ على الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف.

ونفى شابيرو وجود أي مقترحات لإيجاد آلية دولية مشتركة بقيادة الولايات المتحدة للحفاظ على الأوضاع القائمة في الحرم الشريف.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان أدان أمس الخميس الإدارة الأميركية بشأن التصريحات الصادرة عنها التي اعتبرت أن سبب انفجار الوضع في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل هو اعتداءات المستوطنين، وخاصة اقتحامات المسجد الأقصى.
 
ووصف أردان الموقف الأميركي بالمنافق، وطالب الإدارة الأميركية بالتراجع عنه، كما دعا في حديث مع إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى رحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

يذكر أن موجة احتجاجات اندلعت في القدس المحتلة ومدن الضفة الغربية وقطاع غزة إثر الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى, وأدت إلى استشهاد أكثر من ثلاثين فلسطينيا ومقتل سبعة إسرائيليين.

ويسود فتور في العلاقات بين الحليفين الولايات المتحدة وإسرائيل منذ فشل عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014, ولم يزر كيري الضفة الغربية المحتلة وإسرائيل منذ يوليو/تموز من العام نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة