اثنان من لاعبي النجمة ضمن ضحايا تفجير بيروت   
الأربعاء 1428/5/28 هـ - الموافق 13/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:49 (مكة المكرمة)، 20:49 (غرينتش)
الانفجار وقع في شارع ملاصق لملعب كرة القدم (الفرنسية)

قتل لاعبان من نادي النجمة اللبناني هما حسين نعيم وحسين دقماق في عملية التفجير التي شهدتها العاصمة بيروت مساء اليوم وأدت إلى مقتل عشرة أشخاص بينهم النائب البرلماني وليد عيدو الذي يبدو أنه كان المستهدف الرئيسي في الحادث.
 
وأكد عضو مجلس إدارة النجمة أسعد سبليني مقتل اللاعبين قائلا إنهما كانا متوجهين إلى خارج الملعب في سيارة دقماق بعد انتهاء مباراة تجريبية في الملعب الملاصق للشارع الذي وقع به التفجير. 
 
وأوضح سبليني أن دقماق كان يلعب في الفريق الأول لنادي النجمة، أما نعيم فكان الموسم الفائت في فريق الشباب ثم تم ترفيعه إلى الأول، وكان الفقيدان ضمن مجموعة من اللاعبين استدعوا إلى التمارين لأنهم لم يحصلوا على فرصة كبيرة خلال الموسم الذي انتهى قبل أيام قليلة.
 
في الوقت نفسه قال عضو مجلس إدارة النجمة إن عملية التفجير كادت تؤدي إلى مجزرة حيث كان مدرب الفريق فادي اليماني قد أنهى مباراة تجريبية مع أحد فرق الشمال قبل دقائق معدودة من الانفجار، فيما كان المدرج الذي انهار بفعل قوة هذا التفجير، مليئا بالجمهور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة