مرضى بالسكري يخاطرون بعدم حصولهم على الأنسولين   
الاثنين 1426/8/15 هـ - الموافق 19/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)
كشف مسح جديد بأن بعض الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من داء البول السكري يتجنبون الحصول على جرعات الأنسولين على حساب صحتهم.
 
وقال الكثير ممن شملهم المسح إن تجنبهم الحصول على جرعات الأنسولين يعد من الأمور الهامة بالنسبة لهم مثل قدرتهم على تحسين السيطرة على السكر في الدم.
 
وأشار الباحثون بأن المصابين بداء البول السكري من الذين لم يعالجوا حتى الآن بجرعات من الأنسولين هم الذين يشعرون بأهمية هذه النتائج نظرا لأنهم ربما قد شعروا بعدم حاجتهم للعلاج بجرعات من الأنسولين.
 
وقال الباحثون إن هذا يمثل "عدم تناغم" في ضوء أهمية السيطرة بشكل مثالي على السكر وانعكاساته على صحة المصابين بالبول السكري.
 
وشملت الدراسة التي أجراها الدكتور إيه بريت هوبرت بمعهد أبحاث تراينجل بنورث كارولينا بالولايات المتحدة 936 من البالغين المصابين بالنوع الثاني من السكري وغالبيتهم من الذين لا يعالجون بجرعات من الأنسولين.
 
وبالمقابل فإن المشاركين في المسح الذين يعالجون بجرعات من الأنسولين يظهرون المزيد من الأهمية للسيطرة على المرض عن طريق تقليص عدد الجرعات التي يأخذونها يوميا.
 
وهناك اعتقاد بأن المرض يمكن التعامل معه عن طريق اتباع الحمية الغذائية والتمرينات الرياضية والعلاجات التي يتم تناولها عن طريق الفم, ومع ذلك فإن بعض الأشخاص يحتاجون لحقن الأنسولين لإبقاء السكر في الدم تحت السيطرة للتقليل من مخاطر التعرض لمضاعفات مثل الأزمات القلبية والسكتات الدماغية.
 
وتنصح الدراسة بأن التعليم الجيد ربما يكون


ضروريا لتشجيع المصابين بالنوع الثاني من البول السكري على بدء العلاج بالأنسولين عندما يكون هناك مسوغ لذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة