مصرع وإصابة 25 شخصا في عملية ثأر بمصر   
السبت 1423/6/2 هـ - الموافق 10/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مصدر في الشرطة المصرية أن 22 شخصا قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون في عملية ثأر بين عائلتين في محافظة سوهاج بصعيد مصر جميعهم من عائلة واحدة.

وأفاد مراسل الجزيرة في القاهرة أن الحادث وقع عندما نصب أفراد من عائلة عبد الحليم كمينا لأفراد من عائلة الخشاشنة أثناء ركوبهم سيارتين متوجهين إلى محكمة لمتابعة إحدى القضايا، وأطلقوا عليهم وابلا من الرصاص مستغلين عدم وجود أي شرطي في مكان الحادث الذي وقع على مشارف إحدى القرى حيث تعيش العائلتان.

وقال إن السلطات ستحاول تطويق الحادث خاصة بعد سقوط عدد كبير من الضحايا وتهدئة أهاليهم بالقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة. ويعد هذا أسوأ حادث ثأر يسقط فيه مثل هذا العدد من القتلى من عائلة واحدة في تاريخ الصعيد المصري.

يذكر أن حوادث الثأر تنتشر في محافظات الصعيد وخاصة أسيوط وسوهاج وقنا, لكنها شهدت فترة هدوء كبيرة في السنوات الماضية بسبب جلسات الصلح بين العائلات التي كانت تقوم بها السلطات وعلماء الدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة