جولياني: معظم الجثث تحت الأنقاض لن يعثر عليها أبدا   
الجمعة 1422/8/23 هـ - الموافق 9/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عملية إزالة الأنقاض في مركز التجارة العالمي
أعلن رئيس بلدية نيويورك رودولف جولياني أمس الخميس أن معظم جثث الضحايا التي لاتزال مفقودة تحت أنقاض مركز التجارة العالمي لن يعثر عليها أبدا. وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها جولياني بمثل هذه الصراحة عن هذه القضية.

فقد وجه رئيس بلدية نيويورك، المنتهية فترته، إلى عائلات الضحايا قائلا "سنحاول العثور على أكبر قدر من البقايا البشرية, لكننا, عندما نقول ذلك, لن نعثر على الجميع. فالنار وتفحم الجثث يجعلان من ذلك أمرا متعذرا.. وهذه هي الحقيقة المأساوية".

ويدور منذ أيام جدل بين رجال الإطفاء في نيويورك الذين فقدوا 343 من عناصرهم في كارثة 11 سبتمبر/ أيلول ويريدون بأي ثمن العثور على جثثهم, وبين رئيس البلدية ورئيس جهاز الإطفاء بشأن قرار البلدية تخفيض عدد رجال الإطفاء.

وقد قررت البلدية تخفيض العدد لأسباب أمنية, وقال جولياني "يجب أن نخفض عدد الأشخاص الذين يعملون في الإنقاذ لسبب واحد هو أن الخبراء الأمنيين يقولون لنا أن نقوم بذلك ويجب أن يكون ذلك نشاطا منسقا وشديد التنظيم".

ويتهم رجال الإطفاء السلطات بأنها تريد التوفير في الساعات الإضافية المدفوعة الأجر وبأنها لا تأخذ في الاعتبار معاناة الأهالي. وقد نظموا يوم الجمعة الماضي تظاهرة تحولت إلى شجار مع رجال الشرطة وأسفرت عن اعتقالات.
وأكد بعض منهم لوسائل إعلام محلية العثور على جثث في مكب نفايات ستايتن أيلاند حيث تنقل الأنقاض, وهذا ما نفاه رئيس البلدية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة