سحابة الدخان السام تعود لموسكو   
الأحد 1431/9/5 هـ - الموافق 15/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)
روسية ترتدي قناعا للتنفس أثناء مرورها بأحد شوارع موسكو قبل أيام (الفرنسية-أرشيف)
عادت سحابة الدخان السام الناجمة عن حرائق الغابات لتخيم مجددا على سماء العاصمة الروسية موسكو.
 
ودعت السلطات المواطنين اليوم مجددا لإغلاق نوافذ المنازل وارتداء أقنعة التنفس، وذلك بعد تغير ظروف الطقس.
 
وتضاعف معدل الوفيات اليومي في موسكو ليصل إلى نحو 700 شخص ويرجع ذلك  لصعوبات التنفس التي يعانى منها المواطنون بسبب استنشاقهم الدخان السام.
 
وكان عشرات الآلاف غادروا المدينة في حين أن آخرين يعانون من الصداع والغثيان, إلا أن المدينة استنشقت بعض الهواء النظيف في الأيام الماضية, نتيجة الأمطار الغزيرة وتراجع شدة الرياح.
 
ومازالت المئات من غابات الحرائق مشتعلة في موسكو فيما يعد أشد اندلاع لحرائق الغابات في تاريخ البلاد, الذي بلغ ضحاياه أكثر من 50 شخصا في روسيا, وساهم فيه الموسم الأشد حرارة وجفافا فيها منذ عقود.
 
وحظرت روسيا تصدير القمح، وتعد هي أكبر منتجة له في العالم، حتى نهاية العام, بعد تدمير مساحات كبيرة من المحاصيل, مما قد يزيد من أسعار الخبز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة