فحص سريع يكشف الإصابة بسرطان البروستاتا   
الثلاثاء 1430/5/25 هـ - الموافق 19/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)
قال باحثون إن إجراء فحص لمدة ثلاث دقائق للحيوانات المنوية عند الرجل يمكن أن  يساعد في تشخيص سرطان البروستاتا بسرعة.
 
وقالت ديلي تلغراف إن الفحص الجديد يعمل من خلال تصويب ضوء عبر سائل من غدة البروستاتا.
 
ويمكن للفحص أن يكشف مستويات مادة تسمى سيترات، وهي تكون منخفضة عند وجود السرطان، لكن يتطلب الأمر أخذ عينة خلايا أو نسيج من المرضى بغرز إبرة في غدة البروستاتا. ونتائج هذه العينة تستغرق حاليا نحو أسبوعين.
 
ويعتقد فريق البحث إمكانية استخدام فحص مشابه في المستقبل على الحيوانات المنوية، التي يكون نحو نصفها سائل البروستاتا.
 
ومن المعلوم أن نحو 35 ألف شخص في بريطانيا تُكتشف إصابتهم بسرطان البروستاتا كل عام ويموت نحو 10 آلاف بسبب المرض.
 
وقال البروفيسور ديفد باركي من جامعة دورهام إن "هذا الأسلوب يمكن أن يشكل الأساس لإجراء فحص بسيط لسرطان البروستاتا يستخدم في مراكز العيادات الخارجية في المستشفيات المحلية".
 
وقال رئيس جمعية سرطان البروستاتا جون نيت إن "نتائج أخذ العينة تستغرق نحو أسبوعين كي تظهر النتيجة والفائدة الرئيسية لهذا الفحص الجديد هي سرعة إنجازه".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة