وزير الخارجية الإسرائيلي يزور موريتانيا اليوم   
الاثنين 24/3/1426 هـ - الموافق 2/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:48 (مكة المكرمة)، 23:48 (غرينتش)

شالوم يحاول تحريك ملف التطبيع (الفرنسية)
يقوم وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم اليوم الاثنين بزيارة رسمية إلى نواكشوط حسب ما جاء في بيان نشرته الخارجية الإسرائيلية أمس.

وسيلتقي شالوم الرئيس الموريتاني معاوية ولد الطايع ورئيس الوزراء صغير ولد مبارك ووزير الخارجية محمد فال ولد بلال.

وحسب البيان, سيتطرق شالوم في محادثاته مع المسؤولين الموريتانيين إلى عملية السلام في الشرق الأوسط و"التهديدات الإرهابية" إضافة للبرنامج النووي الإيراني. كما سيزور شالوم المستشفى الذي تبنيه إسرائيل في العاصمة الموريتانية.

وفي تعليقه على الزيارة المرتقبة لشالوم قال محمد جميل منصور نائب رئيس حزب الملتقى الديمقراطي (حمد) وهو حزب غير معترف به، إن الزيارة تأتي لإعطاء صورة أن هناك طرفا عربيا قابلا للتعامل مع "الكيان الصهيوني" بصورة متفردة وبأن نواكشوط هي الأقدر والأشجع لاستقبال مسؤول إسرائيلي، على حد قوله.
 
وأضاف منصور في تصريح للجزيرة نت أن الزيارة تأتي أيضا في ظل التحركات الأخيرة لتحريك ملف التطبيع كزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون المرتقبة لتونس والمبادرة العربية الأخيرة بقمة الجزائر.

من جانبه اعتبر الكاتب الصحفي موسى ولد حامد أن الزيارة ستؤدي للكثير من ردود الفعل الداخلية لكل ألوان الطيف السياسي, لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن المعارضة الموريتانية التي تتبنى معارضة مثل تلك العلاقات مع إسرائيل ليست لها القدرة على مجابهة النظام الذي يمنع أي مظاهرات عامة.

وكانت موريتانيا قد أقامت علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء مع إسرائيل عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة