أردوغان يرجح استمرار مفاوضات بلاده مع الاتحاد الأوروبي   
الجمعة 1427/6/4 هـ - الموافق 30/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)

أردوغان يرى أن مفاوضات انضمام بلاده للاتحاد الأوروبي صعبة (الفرنسية-أرشيف)

استبعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان توقف المفاوضات بشأن انضمام بلاده للاتحاد الأوروبي بسبب المسألة القبرصية.

ويأتي حديث أردوغان ردا على تهديدات من مسؤولين أوروبيين بوقف المفاوضات إذا أصرت أنقرة على عدم التعامل مع قبرص.

وقد صرح مؤخرا مفوض توسيع الاتحاد الأوروبي أولي رين بأن محادثات تركيا مع الاتحاد بشأن العضوية التي بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قد تتوقف إذا لم تفتح أنقرة موانئها ومطاراتها أمام قبرص خلال العام الجاري.

وقال أردوغان في مقابلة صحيفة "لا أتوقع أن تتوقف المفاوضات". واستغرب ربط مفاوضات بلاده للانضمام للاتحاد بالمفاوضات بشأن قبرص قائلا "من الخطأ وضع المسألتين في سلة واحدة"، معتبرا الأمر يتناقض مع قواعد الاتحاد.

وبين المسؤول التركي أن بلاده متمسكة بموقفها حيال قبرص اليونانية ما دام الشطر التركي منها "بقي معزولا".

وأوضح أن حكومته تعلم أن الطريق إلى عضوية الاتحاد تعترضها العقبات، مشيرا إلى أن "مهمتنا صعبة لكننا سننجح".

وتعرب أنقرة دوما عن رغبتها في أن يقوم الاتحاد الأوروبي برفع القيود التجارية المفروضة على الشطر التركي من قبرص أولا قبل أن تقوم هي من جانبها بالتعامل مع قبرص اليونانية.

يذكر أن تقسيم جزيرة قبرص تم على أساس عرقي بين القبارصة اليونانيين والأتراك عام 1974 عندما تدخلت القوات التركية ردا على انقلاب للقبارصة اليونانيين أراد ضم الجزيرة إلى اليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة