إجراءات أمنية أميركية بمطارات في الشرق الأوسط   
السبت 1437/1/26 هـ - الموافق 7/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

أعلنت الولايات المتحدة أنها بدأت اتخاذ إجراءات أمنية مشددة وإجراء عمليات تفتيش موسعة في نحو عشرة مطارات بمنطقة الشرق الأوسط، كإجراء احترازي بعد تحطم الطائرة الروسية في سيناء.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن هذه التدابير المشددة ستعزز إجراءات قائمة بالفعل لتأمين الرحلات الجوية المتجهة إلى الولايات المتحدة، وستشمل أقل من عشرة مطارات في المنطقة.

وأضاف أن "هذه الخطوات اتخذت في منشآت المطارات التي يوجد فيها للولايات المتحدة علاقات تعاون مع سلطات المطارات، حتى يمكننا تعزيز الإجراءات النافذة بالفعل لضمان سلامة الأميركيين الذين قد يسافرون إلى الخارج".

طلب أميركي
وفي وقت سابق أعلن وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون أن واشنطن طلبت من بعض مطارات الشرق الأوسط تعزيز الإجراءات الأمنية بالنسبة للرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة كإجراء "احتياطي" بعد تحطم الطائرة الروسية في مصر.

وقال في بيان "لقد قررنا اتخاذ بعض الإجراءات المشددة المؤقتة والتدابير الوقائية لضمان سلامة الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة من بعض مطارات المنطقة".

وشدد جونسون على "وجوب توسيع عمليات تفتيش الأمتعة" التي تنقل إلى الطائرات، وأيضا "تقييم أمن المطارات بالتعاون مع شركائنا الدوليين"، واتخاذ تدابير أخرى "سواء ظاهرة أو غير ذلك".

وأوضح أنه مع تقدم التحقيق "سنجري تقييما بشكل دائم" لهذه الإجراءات، "وسنقرر إن احتاج الأمر إلى تغييرات إضافية لازمة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة