إضراب لاعبي الدوري الإيطالي   
الجمعة 1431/10/2 هـ - الموافق 10/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:45 (مكة المكرمة)، 20:45 (غرينتش)
إضراب اللاعبين سيفقد مدرجات الملاعب الإيطالية حيويتها (الفرنسية-أرشيف)

أعلن لاعبو الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم تنفيذ إضراب يومي 25 و26 سبتمبر/أيلول الحالي تزامنا مع إقامة المرحلة الخامسة من دوري الدرجة الأولى.
 
وجاء هذا الإعلان في بيان موقع من قادة فرق دوري الدرجة الأولى وممثلين عن النقابات فيه، تلاه الناطق باسم رابطة لاعبي كرة القدم الإيطاليين ماسيمو أدو مدافع ميلان.
 
وقال أدو "قررت رابطة اللاعبين بالاتفاق مع فرق دوري الدرجة الأولى ألا ننزل إلى الملاعب في 25 و26 سبتمبر/أيلول احتجاجا على طلب وضع نظام تعاقدي جديد من قبل رابطة الدوري الذي يشكل نوعا من الوصاية المطلقة على اللاعبين".
 
وأضاف أن "الإضراب موجه ضد الفشل في تجديد العقد الجماعي وأيضا ضد القيود التي يحاولون فرضها على اللاعبين".
 
وتابع "نحن عمال مثل غيرنا، وحصولنا على رواتب مرتفعة لا يعني الاستفادة من حقوق أقل، هذا ليس تهديدا وإنما اتخاذ موقف، لقد حاولنا دائما إسماع صوتنا، لكن رابطة الدوري لم تترك أمامنا أي فسحة من الانفتاح".
 
وأكد "سيكون هناك إضراب بالتأكيد على ضوء القرارات التي سيتخذها المجلس الفدرالي الاثنين، لقد دعا رئيس الاتحاد جانكارلو أبيتي جميع الأطراف إلى روما وسنبدأ المفاوضات على أمل أن نخرج بشيء إيجابي".
 
خلاف
وكان الخلاف نشأ عندما رفض فابيو غروسو ترك يوفنتوس إلى ميلان، والبرازيلي  جوليو باتيستا من روما إلى شالكه الألماني قبل عام واحد من انتهاء عقديهما لأنهما في نهاية الموسم سيملكان حرية اختيار النادي الجديد دون أن يستفيد الناديان من أي  تعويض مقابل انتقالهما.
 
ونددت رابطة الدوري بقرار اللاعبين، حيث قال رئيسها ماوريتسيو بيريتا "المجيء إلى طاولة المفاوضات وفي اليد مسدس محشو بالرصاص ليست الطريقة المثلى للبحث عن اتفاق" من قبل نقابة اللاعبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة