القادة الأفارقة يقررون إرسال قوات سلام إلى ليبيريا   
الخميس 1424/6/3 هـ - الموافق 31/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتفاق أفريقي أميركي على نشر قوات للسلام في ليبيريا (رويترز)

اتفق زعماء منظمة دول غرب أفريقيا الاقتصادية على نشر قوات لحفظ السلام في ليبيريا التي تمزقها الحرب يوم الاثنين المقبل، وقالوا إن الرئيس الليبيري تشارلز تايلور سيغادر إلى منفاه في نيجيريا بعد ذلك بثلاثة أيام.

وقال الزعماء الأفارقة في بيان صدر عقب قمة استثنائية للمجموعة عقدت في العاصمة الغانية أكرا، إنه يتعين على الرئيس الليبيري أن يتنحى ويسلم السلطة إلى خليفته ويغادر البلاد في غضون ثلاثة أيام من وصول القوات.

وكان تايلور المطلوب لمحكمة جرائم الحرب الدولية للاشتباه في دوره في دعم متمردي سيراليون قد تعهد في الأسابيع الماضية بالتنحي عن السلطة في حال وصول قوات دولية. وليس واضحا ما إذا كان الزعماء الأفارقة قد حصلوا على اتفاق محدد مع تايلور بمغادرة البلاد بعد وصول قوات حفظ السلام الأفريقية.

وكانت الولايات المتحدة قد قدمت إلى مجلس الأمن مسودة قرار لنشر قوات دولية تابعة للأمم المتحدة في ليبيريا. ويتضمن المشروع السماح لجنود الأمم المتحدة باستخدام القوة إذا اقتضت الضرورة. وأعلنت واشنطن أمس الأربعاء أنها ستوفر الدعم المالي اللازم لقوة حفظ السلام الأفريقية التي ستصل إلى ليبيريا.

وكانت دول غرب أفريقيا قد أقرت مطلع الشهر الحالي إرسال قوة من ثلاثة آلاف جندي من أجل وضع حد للمعارك الدائرة بين المتمردين الليبيريين والقوات الحكومية. وقد وصل إلى ليبيريا اليوم فريق من الضباط من دول غرب أفريقيا لتقييم الوضع على الأرض قبل إرسال قوة سلام.

استمرار المعارك
أحد الجسور الرئيسية التي يجري عليها الصراع في منروفيا (الفرنسية)
في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة في منروفيا أن المعارك مازالت مستمرة ببعض المناطق، وأوضح أن القوات الحكومية تقول إنها استعادت السيطرة على ثاني أكبر المدن.

وقد أعلن مساعد رئيس أركان الجيش الليبيري الفريق بنجامين ياتن أن القوات الحكومية والمتمردين استمروا في المواجهات للسيطرة على الجسور الإستراتيجية الثلاثة التي تربط بين الميناء الخاضع لسيطرة المتمردين منذ 19 يوليو/ تموز الجاري ووسط المدينة.

وأوضح الفريق ياتن أن المواقع بقيت كما هي قرب الجسور، مشيرا إلى أن المعارك مازالت عنيفة والمواجهات مستمرة بكثافة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة