السلطات المصرية تمنع قياديا إخوانيا من السفر   
الجمعة 1424/12/30 هـ - الموافق 20/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

د. عصام العريان
أدانت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أمس الخميس منع الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء القيادي في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان من السفر إلى بيروت الاثنين الماضي حيث كان يفترض أن يشارك في ندوة حول علاقة العالم الإسلامي بأوروبا.

وقالت المنظمة في بيان إن سلطات الأمن المصرية استدعت العريان قبيل صعوده إلى الطائرة بعد أن أتم كل إجراءات السفر وأبلغته بمنعه من السفر.

وأوضح العريان أن السلطات لم توضح له الأسباب، مضيفا أنه تقدم أمس الخميس بشكوى رسمية إلى وزير الداخلية حبيب العادلي وإلى رئيس جهاز مباحث أمن الدولة للتحقيق في هذه الواقعة.

وقال إنه كان مدعوا للمشاركة في ندوة بعنوان "العالم الإسلامي وأوروبا من الحوار إلى الفهم المشترك" بدأت الثلاثاء في بيروت واستمرت ثلاثة أيام وتنظمها عدة مراكز بحث من بينها المركز الاستشاري للدراسات والتوثيق وصحيفة لوموند ديبلوماتيك الفرنسية الشهرية.

وقال العريان إن قياديا آخر من الإخوان هو أستاذ الاقتصاد المتفرغ الدكتور عبد الحميد الغزالي منع أول أمس الأربعاء من السفر إلى الأردن حيث كان سيقوم بالتدريس لعدة أشهر في إحدى الجامعات الأردنية.

واعتبرت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أن منع العريان من السفر يعد انتهاكا لجملة من حقوق الإنسان من بينها "الحق في التنقل والسفر".

وتتعرض جماعة الإخوان المسلمين لضغوطات لكن ذلك لم يمنعها من أن تكون أكبر قوة سياسية معارضة في مصر، ولديها 16 نائبا مستقلا في البرلمان البالغ عدد أعضائه 454.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة