روبرتسون يحذر من اضطرابات جديدة تهدد أمن العالم   
الخميس 27/7/1423 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج روبرتسون
حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون اليوم من أن العالم سيواجه اضطرابات ومزيدا مما أسماه الإرهاب وانهيار للدول ومزيدا من انتشار للأسلحة المحظورة خلال العقد القادم.

واعتبر روبرتسون أن حلف الناتو لابد أن يطور قدرته العسكرية ويبدأ في التقرب إلى حلفاء جدد والتعاون مع روسيا في مواجهة التحديات الأمنية.

جاء ذلك في سياق كلمة أعدها الأمين العام للناتو لإلقائها في مؤتمر حول مستقبل الحلف. ويعقد مؤتمر بروكسل تمهيدا لقمة الحلف التي تعقد ببراغ في الشهر القادم حيث من المتوقع دعوة سبعة أعضاء جدد للانضمام والاتفاق على إستراتيجية لإصلاح قدرات الناتو العسكرية بحيث تتلاءم مع التهديدات الأمنية التي ظهرت بعد 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وشدد روبرتسون على أن يكون للناتو قدرة دائمة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات عسكرية لمواجهة أي تهديد. ولم يذكر روبرتسون العراق إلا أنه حث الحلفاء على التعامل بجدية مع ما أسماه "الدول الإجرامية" ودعا إلى ضرورة القضاء على التهديدات عندما لا ينجح الردع في ذلك.

وأشار أمين عام الناتو إلى أن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التي تعرضت لها الولايات المتحدة كشفت "نوعا خاصا من الإرهاب لا تشكل الأهداف السياسية دوافعه فحسب بل الإرهاب المتعصب والرغبة الملحة في القتل". وذكر روبرتسون أن القدرات العسكرية هي الركيزة الأساسية للأمن في العالم الواقعي، وقال "كلما زادت القدرات العسكرية كلما قلت الحاجة لاستخدامها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة