بوش مستعد لحرب إيران دفاعا عن إسرائيل   
الأربعاء 1427/2/22 هـ - الموافق 22/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

تطرقت بعض الصحف السورية الصادرة اليوم الأربعاء لما قالت إنه بكل وضوح وبلا رتوش ومجاملات أن الرئيس الأميركي أعلن استعداده لخوض حرب على إيران دفاعا عن إسرائيل، كما دعت إلى إصلاح الجامعة العربية، والبحث عن حقوق الإنسان في زمن ضاعت فيه الحقوق.

"
ما لم يقله بوش إنه غزا العراق واحتله ودمره تنفيذا لوثيقة صهيونية أقرها مؤتمر صهيوني نصت حرفيا على ضرورة تدمير العراق وتبديد قوته وتفتيته لدويلات طائفية وعرقية
"
تشرين
رسالة بوش

قالت افتتاحية صحيفة تشرين إنه بكل وضوح وبلا رتوش أو مجاملات أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه مستعد لخوض حرب على إيران دفاعا عن إسرائيل.

ما لم يقله السيد بوش إنه مستعد لتدمير منطقتنا بالكامل كرما لعيون إسرائيل وإنه نفذ حرفيا بروتوكولات حكماء صهيون وتوصيات جميع المؤتمرات الصهيونية منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى قرارات وسياسات حكومة رئيس الوزراء المؤقت إيهود أولمرت.

تضيف أيضا ما لم يقله بوش إنه غزا العراق واحتله ودمره تنفيذا لوثيقة صهيونية أقرها مؤتمر صهيوني ونشرتها يوم 14/2/1982 بمجلة كيفونيم الناطقة باسم المنظمة الصهيونية العالمية، تلك الوثيقة التي نصت حرفيا على ضرورة تدمير العراق وتبديد قوته وتفتيته لدويلات طائفية وعرقية.

وما لم يقله سيد البيت الأبيض إن كل الأكاذيب والافتراءات والاتهامات الموجهة لسوريا من تجار الحروب المحافظين الجدد إنما هي أوامر إسرائيلية صهيونية ملزمة للإدارة الأميركية، وإن هذه الإدارة تنفذ بمنطقتنا سياسة إسرائيلية بحتة وليس لها سياسة أميركية مستقلة.

دعوة لإصلاح الجامعة
في مقال بصحيفة الثورة كتب د. فايز عز الدين يشير إلى أن 22 مارس/آذار يوم الجامعة العربية التي استولدتها الظروف الإقليمية والدولية عام 1945 أي قبيل عصر الاستقلالات العربية من الاستعمار الكلاسيكي الذي جثم على أرض بلادنا على أساس من معاهدة سايكس بيكو وما تلاها من قرارات عصبة الأمم في ذلك النصف الأول من القرن العشرين.

وقال إن الجامعة أريد منها مؤسسة النظام الإقليمي العربي آنئذ حتى تفرغ حرارة الشعور التوحيدي عند العرب والإصرار على قيام دولة الأمة في مرحلة ما بعد الاستقلال الوشيك في ذلك العصر.

وأمن الكاتب على أهمية أن يكون ضمن جدول المؤتمرين بأعلى مؤسسة للنظام الإقليمي العربي أي مؤتمر القمة العربية الذي سيعقد بالخرطوم هذا الشهر إصلاح الجامعة وتقوية آليات اتخاذ القرار فيها وتطوير دورها العربي الفاعل ما يعبر عن تطلع المجتمع العربي نحو مؤسسة جامعة ومجمعة وتمثل حقيقة بيت العرب الذين يتعرضون في هذه المرحلة التاريخية لأشكال تدخل بشؤونهم الداخلية ولضغوطات فيها مس بالسيادة بل فيها ما يمكن الاصطلاح عليه بالإرهاب السيادي.

"
نبحث عن حقوق الإنسان في هذا الزمان لأننا في عصر ضاعت فيه الحقوق وعز فيه أصحاب الحق وساد فيه حق القوة على مكانة قوة الحق
"
محمد زياد الدين/شام برس
البحث عن حقوق الإنسان

نقلت صحيفة شام برس تأكيد وزير الأوقاف السوري د. محمد زياد الدين الأيوبي أن الجامعات الكبرى بالعالم والتي تدرس الحقوق تستعمر دولها العالم بكل أشكاله بعدما امتد الفكر الصهيوني إليهم وابتعدوا عن كنيستهم وتحولوا لأناس يعيشون كي يموت الآخر.

ورأى الأيوبي الذي كان يتحدث في ندوة الإسلام وحقوق الإنسان التي تقام ضمن فعاليات حلب عاصمة الثقافة الإسلامية، أن الأمتين العربية والإسلامية أكبر من الحصار لأنها مع الحق والحق هو الله.

وأشار إلى أننا نبحث عن حقوق الإنسان في هذا الزمان لأننا في عصر ضاعت فيه الحقوق وعز فيه أصحاب الحق وساد فيه حق القوة على مكانة قوة الحق.

وقال إن ما يؤسفنا أيضا على الواقع أن الكثيرين بمجتمعاتنا الإسلامية ابتعدوا عن منهج الإسلام وتطبيقه في سلوكهم وحياتهم وهنا حصل التخلف بالعلم أو في حفظ حقوق الآخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة