تمديد فترة تسجيل الناخبين بليبيا   
الأحد 1433/6/21 هـ - الموافق 13/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:59 (مكة المكرمة)، 20:59 (غرينتش)
العبار: الدعوة لمقاطعة الانتخابات لم تؤثر على تسجيل الناخبين والعملية الانتخابية (الفرنسية)

قررت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية الأحد تمديد فترة تسجيل الناخبين سبعة أيام أخرى، لتوسيع المشاركة في أول انتخابات عامة تجرى في البلاد منذ سقوط نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال رئيس المفوضية نوري العبار -في مؤتمر صحفي بطرابلس- إن مجلس المفوضية "مدد فترة تسجيل الناخبين لانتخابات المؤتمر الوطني العام المقررة في شهر يونيو/حزيران القادم إلى يوم 21 من مايو/أيار الجاري بدلا من 14 من الشهر نفسه. وأضاف أن التمديد لن يؤثر على توقيت الانتخابات.

وأوضح العبار للصحفيين أن أكثر من 1,5 مليون ليبي سجلوا أسماءهم للمشاركة في الانتخابات. لافتا إلى أن الدعوة إلى المقاطعة لم تؤثر على تسجيل الناخبين أو العملية الانتخابية.

وقال العبار إن النساء يمثلن 38% من عدد الناخبين المسجلين إلى حد الآن. وتضم الهيئة الناخبة في ليبيا 3.4 ملايين ناخب محتمل من أصل ستة ملايين ليبي.

إلا أن ناشطين في العاصمة أصدروا بيانا يدعون فيه إلى إجراء سلسلة من التعديلات على العملية الانتخابية، وهددوا بمقاطعة الانتخابات إذا لم تتم تلبية مطالبهم.

وينتقد الناشطون النسبة الصغيرة المعطاة للأحزاب السياسية مقارنة بالمستقلين في المجلس، وتوزيع الدوائر الانتخابية.

كما أن تظلمات بشأن العملية الانتخابية ظهرت في طرابلس وبنغازي، حيث دعا دعاة الفدرالية إلى مقاطعة الانتخابات.

وتعهد المجلس الوطني الانتقالي الحاكم بإجراء الانتخابات في 19 يونيو/حزيران لاختيار 200 نائب لشغل مقاعد في البرلمان، من بينها 120 مقعدا مخصصة لمرشحين مستقلين، و80 مقعدا مفتوحة للأحزاب السياسية.

وعند انتخابه سيعين البرلمان لجنة من الخبراء لكتابة الدستور الذي سيتم طرحه بعد ذلك في استفتاء عام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة