فوز المحافظين بمحليات إسبانيا   
الاثنين 20/6/1432 هـ - الموافق 23/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:47 (مكة المكرمة)، 1:47 (غرينتش)

الناخبون منحوا نحو 38% من أصواتهم لحزب الشعب المحافظ المعارض (الأوروبية)

أعلن وزير الداخلية الإسباني ألفريدو بيريث روبالكابا فوز حزب الشعب المحافظ المعارض بالانتخابات المحلية التي أجريت أمس الأحد بعد فرز 90% من الأصوات.

وأوضح روبالكابا في ندوة صحفية أن حزب الشعب حصد 37.53% من الأصوات، مقابل نحو 28% حصل عليها الحزب الاشتراكي الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو.

واعتبرت المسؤولة في حزب الشعب آنا ماتو هذه النتائج بداية مرحلة سياسية جديدة في إسبانيا، بينما اعترفت المسؤولة في الحزب الاشتراكي إلينا فالنسيانو بالهزيمة قائلة إن هذه الليلة لن تكون ليلة انتخابات محببة بالنسبة للاشتراكيين.

وأضافت فالنسيانو أن الشعب تسيطر عليه الآن حالة من عدم الرضا، وهو أمر مفهوم على خلفية الأزمة الاقتصادية.

وقد شهدت الانتخابات في إقليم الباسك للمرة الأولى مشاركة ائتلاف "بيلدو" الانفصالي الذي سعت الحكومة لحظره على خلفية ما تردد حول صلته بمنظمة "إيتا" الانفصالية المسلحة.

وأظهرت النتائج الأولية حصول "بيلدو" على 25% من الأصوات التي أدلى بها الناخبون في الباسك، ليصبح ثاني أكبر حزب في الإقليم.

وعرفت الانتخابات نسبة مشاركة بلغت 65% من أصل 35 مليون مواطن إسباني لهم حق التصويت. 

الانتخابات نظمت في ظل مظاهرات حاشدة (الفرنسية)
مؤشر
وتعتبر هذه الانتخابات مؤشرا قويا على نتائج الانتخابات البرلمانية التي ستجرى مطلع العام 2012.

وقد في ظل مظاهرات قوية تجتاح البلاد احتجاجا على حجم البطالة وسياسة التقشف وانتشار الفساد وسطوة البنوك في البلاد.

ورغم حظر الحكومة للمظاهرات، خرج أمس الأحد عشرات الآلاف من المواطنين في العديد من المدن الإسبانية محتجين على سياسات الأحزاب الكبرى، معلنين عزمهم مواصلة مظاهراتهم حتى بعد إجراء الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة