محامو المتصدق يشككون في دستورية محاكمته   
الجمعة 15/12/1427 هـ - الموافق 5/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:30 (مكة المكرمة)، 16:30 (غرينتش)

المتصدق نفى باستمرار اطلاعه على خطط خاطفي الطائرات في 11 سبتمبر (رويترز)
شكك محامو المغربي منير المتصدق، المتهم بالمساعدة في اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 في دستورية محاكمة موكلهم وطالبوا بوقفها.

 

وقال المحامي لاديسلاف إنيسيك إن دائرة الجنايات السابعة بمحكمة هامبورغ "تم تشكيلها بشكل متعسف ومتسرع".

 

وأضاف، خلال جلسة المحاكمة التي عقدت الجمعة بهامبورغ شمال ألمانيا، أن المتصدق "لا يقف أمام قضاة رسميين، وإنما أمام محكمة استثنائية، مما يتعارض مع القانون الأساسي".

 

وشدد إنيسيك على ضرورة وقف المحاكمة ورفع أمر الاعتقال ضد المتصدق حتى موعد صدور قرار حاسم.

 

ووصف ممثلو الادعاء أقوال المحامين بأنها "أمر جانبي"، ورفضوا طلب وقف المحاكمة.

 

وبعد محاكمتين شاملتين وطلبي استئناف، يواجه المتصدق هذه المرة محاكمة مختصرة على مدى خمس جلسات، تمتد حتى شهر فبراير/شباط، بتهمة المساعدة في قتل الضحايا المختطفين.

 

ومن المنتظر أن يواجه المتصدق خلال هذه المحاكمة عقوبة أشد قد تصل إلى 15 عاما.

 

وكانت محكمة هامبورغ أدانت المتصدق بالسجن سبعة أعوام بتهمة الانتماء لجماعة "إرهابية".

 

واتهمه القضاء بأنه كان على "علاقة وثيقة" باثنين من خاطفي الطائرتين اللتين صدمتا برجي مركز التجارة العالمي، في إطار ما عرف باسم "خلية هامبورغ".

 

ونفى المتهم باستمرار أن يكون على اطلاع على خطط الخاطفين التي تقول الولايات المتحدة إنها وضعت في العاصمة الألمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة