إضراب يقطع المياه عن 5 محافظات أردنية   
الاثنين 1434/5/21 هـ - الموافق 1/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)
موظفون مضربون عن العمل يعتصمون أمام وزارة المياه والري منذ خمسة أسابيع (الجزيرة)

محمد النجار-عمّان

قطع موظفون محتجون المياه عن خمس محافظات أردنية اعتبارا من اليوم الاثنين احتجاجا على عدم استجابة الحكومة لمطالبهم، وذلك بعد مضي أكثر من شهر على إضرابهم المفتوح الذي بدأ بنهاية فبراير/شباط الماضي.

وأوقف الموظفون المضربون عن العمل اليوم ضخ المياه عن محافظات معان والطفيلة والكرك ومأدبا والبلقاء، مما ينذر بأزمة مياه في هذه المحافظات، في الوقت الذي لوح فيه الموظفون بقطع المياه عن بقية المحافظات وإغلاق آبار الصرف الصحي إن استمرت الحكومة بتجاهل مطالبهم.

ويطالب الموظفون المتوقفون عن العمل، الذين ينفذون اعتصامات يومية منذ خمسة أسابيع، بصرف علاوات لهم إضافة لصرف بدل للعمل الإضافي وتثبيت الموظفين على نظام عمال المياومة.

وقال رئيس لجنة موظفي المياه في محافظة معان زياد آل خطاب للجزيرة نت إن الموظفين قرروا البدء بالتصعيد اعتبارا من اليوم بقطع المياه عن المحافظات الخمس كخطوة أولى، متعهدا بتصعيد أكبر إذا استمرت الحكومة في "إدارة الظهر لمطالبنا".

وحمّل آل خطاب رئيس الوزراء عبد الله النسور مسؤولية أزمة المياه، كما تحدث عن ضغوط تمارس على الموظفين لوقف إضرابهم، مؤكدا أنهم لن يتراجعوا حتى ينالوا جزءا من حقوقهم التي يطالبون بها في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة جدا، حسب قوله.

ومن جهته قال الناطق الرسمي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة للجزيرة نت إن الوزارة تعمل على إنهاء أزمة إضراب موظفي المياه خلال الساعات القليلة المقبلة، لافتا إلى أن مفاوضات تجري للوصول إلى حلول ترضي كافة الأطراف.

وتعاني وزارة المياه الأردنية من عجز كبير وصل -بحسب مصادر تحدثت للجزيرة نت- إلى نحو مليار دولار نتيجة الفروقات بين تكلفة ضخ المياه وبيعها للمواطنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة