لجنة أممية تدعو واشنطن للحد من "بطش" الشرطة   
الجمعة 1436/2/5 هـ - الموافق 28/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:26 (مكة المكرمة)، 19:26 (غرينتش)

حثت لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب اليوم الولايات المتحدة على إجراء تحقيق شامل، وملاحقة الشرطة التي أطلقت النار على الشاب الأسود الأعزل.

ودعت اللجنة الولايات المتحدة لاتخاذ إجراءات قانونية ضد ما أسمته بطش الشرطة، وعدم استخدام مسدسات الصعق الكهربائي إلا في المواقف التي تمثل خطرا على الحياة.

ومع صدور أول تقرير تعده لجنة مناهضة التعذيب لسجل الولايات المتحدة الأميركية في منع التعذيب منذ عام 2006، قال الخبير المستقل جينس مودفيغ إن لدى لجنة مناهضة التعذيب تقارير عن استخدام واسع للقوة من جانب الشرطة ضد بعض الجماعات العرقية والسود.

ويأتي التقرير في أعقاب اضطرابات ذات صبغة عنصرية في مدن أميركية هذا الأسبوع، بسبب حكم في مدينة فيرغسون بولاية ميزوري قضى بعدم توجيه اتهامات لضابط أبيض قتل بالرصاص شابا أسود أعزل.

ونددت اللجنة بما وصفته "بالألم الشديد والمعاناة الطويلة" اللذين يتحملهما السجناء خلال عمليات "إعدام فاشلة"، والاعتداء الجنسي المتكرر على سجناء، وتقييد وثاق نساء حوامل في بعض السجون والاستخدام المفرط للحبس الانفرادي.

وقال التقرير إن هناك قلقا عميقا من "تقارير عديدة" عن بطش الشرطة والاستخدام المفرط للقوة مع أشخاص ينتمون لأقليات ومع مهاجرين ومثليين، بالإضافة للتوصيف العنصري وعسكرة العمل الشرطي.

وأشار التقرير أيضا إلى "تكرار وقائع إطلاق النار من جانب الشرطة أو الملاحقات القاتلة لأفراد سود عزل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة