استطلاع: كيري الأوفر حظا لمنافسة بوش   
السبت 1424/12/3 هـ - الموافق 24/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيري أثناء تجمع انتخابي سابق في نيوهامشير (الفرنسية)
أظهر أحدث استطلاع نشرت نتائجه أمس أن المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية جون كيري عزز تقدمه على منافسيه الستة الديمقراطيين الآخرين.

وأفاد الاستطلاع الذي أجرته شبكة فوكس نيوز التلفزيونية بأن 39% من الذين شملهم الاستطلاع أكدوا أن كيري سيفوز على بقية المتسابقين الديمقراطيين للترشح إلى الانتخابات المقررة في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

واختار 29% من الأشخاص الذين ينتمون إلى الحزب الديمقراطي كيري ليكون خصما للرئيس جورج بوش، في حين اختار 17% منهم هاوارد دين، و13% السيناتور جون إدواردز، و11% الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك، بينما لم يحصل بقية المتسابقين على أكثر من 5%.

وأعرب 43% ممن أدلوا بآرائهم في الاستطلاع عن تقديرهم لكيري، بينما بلغت نسبة الذين يرون فيه الشخصية التي يمكن أن تكون رئيسا 59%، لكن نسبة الذين يرون ذلك في دين لا تتجاوز 26%.

ولو أجريت الانتخابات اليوم -حسب الاستطلاع- لفاز بوش على أي من المرشحين الديمقراطيين، إلا أن أوفرهم حظا هو جون كيري الذي قد يحصل على 42% من الأصوات مقابل 49% لبوش.

وأعرب 53% من الأشخاص عن رضاهم لما ينجزه بوش بينما كانت نسبتهم 58% مطلع الشهر الجاري، في حين أعرب 39% منهم عن عدم رضاهم.

وأبرز المشرفون على الاستطلاع عدم استقرار الناخبين، حيث قال مدير معهد (OPENION DYNAMICS) أن الرئيس بوش لديه قاعدة قوية من المناصرين وعدد لا يستهان به من المعارضين، وبين الاثنين هناك العديد من الأشخاص الذين تتغير آراؤهم حسب آخر التطورات في العراق والاقتصاد.

وأجرى المعهد هذا الاستطلاع بين 21 و22 يناير/ كانون الثاني الجاري على عينة من 900 شخص من اللوائح الانتخابية مع هامش خطأ يقدر بحوالي ثلاث نقاط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة