بينوشيه ينهي فحوصات طبية لتحديد أهليته للمحاكمة   
السبت 1421/10/18 هـ - الموافق 13/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بينوشيه لدى مغادرته المستشفى
أنهى الجنرال أوغستو بينوشيه الحاكم العسكري السابق لشيلي الاختبارات الطبية اللازمة، لتحديد مدى أهليته للمثول أمام القضاء لمحاكمته عن جرائم قتل وتعذيب وقعت خلال فترة حكمه التي امتدت سبعة عشر عاما.

وفي هذه الأثناء وقبل إعلان نتيجة الفحوصات، حدد قاضي شيلي يوم الثالث والعشرين من الشهر الحالي لأخذ إفادة الديكتاتور السابق لمحاكمته على جرائم خطف، بعد أن كان مقررا لها الاثنين المقبل.

وتحمل جماعات حقوق الإنسان بينوشيه مسؤولية جرائم القتل والتعذيب التي وقعت خلال فترة حكمه التي استمرت من عام 1973 وحتى عام 1990، ولكن مؤيديه يقدرون له إشرافه على الإصلاحات التي أدت إلى الاستقرار الاقتصادي.

يشار إلى أن بينوشيه في منزله تحت الإقامة الجبرية منذ الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي، لاتهامه بالتخطيط لجرائم خطف، وقتل أكثر من سبعين سجينا يساريا، في أعقاب الانقلاب العسكري الذي قاده عام 1973، وقتل أو فقد خلاله أكثر من ثلاثة آلاف شخص في أعمال عنف سياسي.

وكان الجنرال البالغ من العمر 70 عاما قد جرد مؤخرا من الحصانة التي يتمتع بها بوصفه عضوا في مجلس الشيوخ الشيلي. ويذكر أن بينوشيه قد عاد إلى بلاده في مارس/آذار من العام الماضي قادما من بريطانيا، بعد قضائه فترة خمسة عشر شهرا رهن الحجز نظرا لمرضه وتقدمه في السن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة