الكونغرس الأميركي يخصص 369 مليار دولار لنفقات الدفاع   
الأربعاء 1424/5/11 هـ - الموافق 9/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جورج بوش يلقي خطابا في مصنع لدبابات إبرام (رويترزـ أرشيف)

يتجه مجلس النواب الأميركي إلى الموافقة على تخصيص 369 مليار دولار لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وأحرزت لجنة بمجلس الشيوخ تقدما نحو اتخاذ إجراء مماثل في إطار تحرك الكونغرس للاستجابة إلى حد كبير لما يريده الرئيس جورج بوش لتعزيز الجيش.

ومن المتوقع أن يوافق مجلس النواب اليوم على زيادة قدرها أربعة مليارات دولار في ميزانية إنفاق الدفاع، وسيتم الحصول على هذه الأموال من خلال 60 مليار دولار خصصت لمشروع قانون إنفاق الطوارئ.

وقال العضو الجمهوري عن ولاية ألاسكا ورئيس لجنة المخصصات المالية بمجلس الشيوخ تيد ستيفنز "يبقى أن نرى ما هي الاحتياجات. لا نعرف كثافة العمليات الإرهابية التي تحدث في العراق الآن والحرب على الإرهاب بشكل عام".

ولم يذكر ستيفنز تفاصيل عن مشروع القانون لكنه قال إنه يتضمن 8.9 مليارات دولار طلبها بوش لمواصلة تطوير نظام قومي للحماية من الصواريخ. جدير بالذكر أن هذا المشروع يستجيب إلى حد كبير لطلب البنتاغون.

ويعتقد أن يوافق مجلس النواب على القانون بسهولة رغم شكوى بعض الأعضاء الديمقراطيين من أن تعزيز قدرات البنتاغون يستنزف موارد برامج أخرى.

الأميركيون والسلاح
وفي السياق أفادت دراسة نشرت أمس الثلاثاء بمناسبة انعقاد مؤتمر بالأمم المتحدة حول الأسلحة الخفيفة أن الشعب الأميركي يبقى الأكثر تسلحا في العالم حيث أن كل فرد يملك قطعة سلاح تقريبا.

وحسب إحصائية عام 2003 للأسلحة الخفيفة التي أعدها معهد الدراسات الدولية في جنيف يملك الأميركيون على الصعيد الفردي بين 276 و283 مليون قطعة سلاح.

وقد أظهرت الدراسة أنه مع وجود 83 إلى 96 قطعة سلاح لكل 100 نسمة فإن الولايات المتحدة قريبة إحصائيا من معدل قطعة سلاح لكل فرد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة