واشنطن تعين سفيرها في عمان وسيطا في عملية السلام   
الاثنين 1422/2/27 هـ - الموافق 21/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كولن باول
أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم تعيين سفير الولايات المتحدة لدى الأردن وليم بيرنز وسيطا خاصا لمساعدة إسرائيل والفلسطينيين على تطبيق توصيات لجنة ميتشل حول الشرق الأوسط، وذلك أثناء إعلانه موقف واشنطن الرسمي من تقرير اللجنة الذي وافق عليه الفلسطينيون، في حين تحفظت إسرائيل على بند يدعوها لوقف الاستيطان. 

وشدد وزير الخارجية الأميركي على أن تعيين بيرنز سيسهم في وضع جدول زمني لوضع حد لأعمال العنف واستئناف مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وجدد باول في مؤتمر صحفي التأكيد على أنه "يدعم بقوة" تقرير لجنة ميتشل بشأن أسباب العنف في الأراضي المحتلة، باعتبار أنه يوفر أرضية للعودة إلى مفاوضات السلام، داعيا الطرفين لوقف ما أسماه "أعمال العنف" دون شروط.

وقال باول إن واشنطن تعمل على وضع إطار من أجل تنفيذ توصيات لجنة ميتشل وتعزيز دورها في الشرق الأوسط. وأشار إلى أن المبادرة المصرية الأردنية تتضمن نقاطا إيجابية. وقد تجنب باول الخوض في موضوع المستوطنات واكتفى بالقول إن واشنطن ستركز على هذه المسألة.

وأكد الوزير الأميركي أن الاتصالات التي قام بها الرئيس بوش وكبار المسؤولين في إدارته لم تؤد إلى وقف المواجهات. واعتبر باول أن الولايات المتحدة أعطت زخما أكبر للجنة ميتشل رغم نيتها عدم الخوض في قضايا الحل النهائي.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة