أرويو تؤكد استمرار العمليات ضد أبوسياف   
السبت 1422/5/7 هـ - الموافق 28/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود فلبينيون في طريقهم لملاحقة مقاتلي أبو سياف (أرشيف)
أكدت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو استمرار العمليات العسكرية ضد جماعة أبو سياف حتى إنهاء أزمة الرهائن المحتجزين. في الوقت نفسه قال متحدث باسم الجيش الفلبيني إن القوات الفلبينية اعتقلت أحد المساعدين البارزين لقائد الجماعة في حين استسلم ستة من مساعديه في هجوم للجيش.

وقالت أرويو في مقابلة لها مع محطة تليفزيونية محلية ردا على الانتقادات الموجهة لحكومتها بسبب اعتقال مواطنين تتهمهم بتأييد الجماعة إن "هذه حرب، وإذا أردنا إنهاء مشكلة أبو سياف فيجب أن نقوم بذلك".

ونفت الرئيسة الفلبينية قيام قوات الأمن باعتقال الأشخاص دون إصدار مذكرة بذلك، مؤكدة أن عمليات التوقيف تمت طبقا للقانون. وأشارت إلى أنها أرسلت فريقا من المدعين إلى جنوبي الفلبين للإشراف على عمليات التوقيف هناك.

وكشف متحدث باسم قيادة الجيش الفلبيني في جنوب البلاد أن مواطنين في مدينة جولو أرشدوا قوات الأمن إلى اعتقال غالب أندانغ أحد أبرز مساعدي قائد جماعة أبو سياف مجيب سوسوكان.

وكانت أرويو قد أمرت أوائل الشهر الجاري بشن حملة واسعة ضد جماعة أبو سياف والمتعاونين معهم في جزيرتي باسيلان وجولو بجنوب الفلبين، في محاولة لإطلاق سراح أميركيين و19 فلبينيا تحتجزهم الجماعة منذ 27 مايو/ أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة