انطلاق المهرجان الدولي للفيلم بمراكش   
الجمعة 1424/8/8 هـ - الموافق 3/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدينة مراكش محط أنظار نجوم السينما العالمية طيلة خمسة أيام (أرشيف)
تنطلق مساء اليوم بالمغرب فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للفيلم بمدينة مراكش وتستمر لمدة خمسة أيام بمشاركة فنانين وسينمائيين مغاربة وعالميين.

وترأس الممثلة الفرنسية ناتالي باي هذه الدورة، فيما سيكون المخرج الأميركي ريدلي سكوت ضيف الشرف لهذا المهرجان الذي يأمل منظموه أن يكون مناسبة للسينما المغربية للاحتكاك بسينما الدول التي لها باع طويل في هذا المجال.

وسيتم افتتاح المهرجان بعرض الشريط المغربي "ألف شهر" الذي يعد أول شريط طويل للمخرج فوزي بنسعيدي الذي حصل على جائزة خلال الدورة الأخيرة لمهرجان كان ضمن مسابقة "نظرة ما".

ويشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان اثنا عشر فيلما طويلا وثمانية أفلام قصيرة تمثل سينما عدة بلدان منها الهند والبوسنة وروسيا وإيران وكوبا واليابان والجزائر والسويد ولبنان والعراق ومصر.

ويتضمن برنامج الدورة فقرة جديدة اختير لها اسم "مواهب" تهدف لاكتشاف وتسليط الضوء على أعمال جديدة ومتميزة، كما سيتم خلالها تسليط الضوء على السينما الهندية عبر عرض أفلام لمخرجين أثبتوا مواهبهم عالميا.

وسيتم خلال هذا المهرجان تكريم العديد من الوجوه السينمائية المعروفة مثل الممثل الفرنسي آلان ديلون والمغربية أمينة رشيد والمصرية يسرا والمخرج الأميركي أوليفر ستون.

كما سيحظى بالتكريم أيضا الراحل دانييل توسكان دوبلانتيي مدير الدورتين الأولى والثانية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش والذي توفي في فبراير/ شباط الماضي خلال مهرجان برلين السينمائي.

وستتخلل فعاليات المهرجان ندوات ولقاءات حول وضع السينما في المغرب تتناول إشكاليات التكوين والبنيات التحتية والتوزيع والإنتاج المشترك.

وقال أندري أزولاي المستشار الاقتصادي للعاهل المغربي وأحد الساهرين على هذه التظاهرة في تصريح لإحدى الجرائد الفرنسية إن إحداث المهرجان الدولي للفيلم يندرج في إطار مسار إستراتيجي ذي أبعاد وغايات اقتصادية وفنية ولم ينبع من نزوة عابرة أو فكرة شاردة.

وأوضح أزولاي أن المهرجان أضحى وسيلة لجذب الانتباه إلى بلد يعد محط أنظار مثاليا للسينما منذ تجربة الأخوين "ليميير"، مشيرا إلى أن الأشرطة السينمائية التي تصور في المغرب توفر الآلاف من مناصب الشغل لتعاونيات الصناع التقليديين.

ويصور المخرج أوليفر ستون حاليا بالمغرب فيلم "ألكسندر الأكبر"، كما سيشرع قريبا كل من المخرج ريدلي سكوت في تصوير فيلم "المملكة الساحرة" ومؤسسة بارامونت فيلم "صحراء" حيث سيتم استثمار ثلث ميزانيات هذه الإنتاجات (حوالي 150 مليون دولار أميركي لكل واحد منها) بالمغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة