قوات أفريقية لحفظ السلام في الصومال   
السبت 1425/11/28 هـ - الموافق 8/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)
الرئيس المنتخب عبد الله يوسف دعا الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام (رويترز-أرشيف)
قرر الاتحاد الأفريقي اليوم إرسال قوات لحفظ السلام لتأمين عودة حكومة الصومال الجديدة إلى العاصمة مقديشو دون إبداء أي تفاصيل عنها.
 
ومن المتوقع أن تتولى القوات دعم جهود الحكومة المرتقبة وحماية المنشآت الحكومية كالمطارات والموانئ.

ولا تزال الحكومة الصومالية الموجودة في كينيا تناقش تشكيل مجلس الوزراء تكون مهمته إعادة إعمار البلاد ونزع سلاح المليشيات المتناحرة.
 
وحث الاتحاد الأفريقي كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على تقديم المساعدات المالية لتمويل المهمة الصومالية.
 
يذكر أن الاتحاد الأوروبي ربط الأسبوع الماضي بين المساعدات التي سيقدمها وموافقة الصومال دون ذكر حجم تلك المساعدات, كما أبدى استعداده لتدريب القوات الخاصة.
 
أما الأمم المتحدة فما زالت مترددة في التعهد بأي التزامات بعد أن انسحبت قواتها أوائل التسعينيات انسحابا داميا من البلاد عقب انهيار نظام الرئيس السابق محمد سياد بري.
 
وأوصى تقرير وضعه خبراء عسكريون بإعادة التعاقد مع خمسة آلاف من رجال الشرطة السابقة وتشكيل قوة أمنية مسلحة يبلغ قوامها 30 ألف جندي.

يذكر أن الرئيس الصومالي المنتخب عبد الله يوسف كان قد وجه نداء للاتحاد الذي يضم 55 دولة لتوفير ما بين 15 إلى 20 ألف جندي لتوفير الأمن والاستقرار في بلاده التي دمرتها الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة