وفاة إندونيسي بإنفلونزا الطيور ومخاوف من تطور الفيروس   
الجمعة 1427/1/5 هـ - الموافق 3/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)
جميع الإصابات التي تم تأكيدها كانت على احتكاك مباشر بطيور داجنة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية اليوم وفاة فتى يبلغ من العمر 15 عاما جراء إصابته بإنفلونزا الطيور. وأوضح أن الاختبارات المحلية أظهرت إصابة الفتى بفيروس (H5N1) القاتل الذي توفي في مستشفى باندونغ في الأول من فبراير/تشرين الثاني الماضي.
 
وأشار إلى أنه تم إرسال عينة إلى مختبر في هونغ كونغ معترف به من قبل منظمة الصحة العالمية لتأكيدها. وإذا أكدها مختبر هونغ كونغ فإنها ستكون حالة الوفاة البشرية الخامسة عشرة بإنفلونزا الطيور في إندونيسيا، رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.
 
ولم يتضح كيف أصيب الصبي بالمرض لكن المسؤول قال إن السلطات تحقق لمعرفة هل حدث اتصال بينه وبين دجاج أو طيور.
 
وأصاب الفيروس طيورا في ثلثي أقاليم إندونيسيا وهي أرخبيل من حوالي 17 ألف جزيرة يسكنه 220 مليون نسمة.  
 
تطور الفيروس
في تطور آخر قال خبراء في الصحة إن إساءة استخدام عقارين من مضادات للفيروسات في الصين وروسيا ودول أخرى أدى على الأرجح إلى تطور سلالات للإنفلونزا لا يجدي معها استخدام العقاقير المضادة.
 
وهذان العقاران هما "أمنتادين" و"ريمنتادين" اللذان يستخدمان لعلاج الإنفلونزا الموسمية الشائعة وليس لمكافحة سلالة إنفلونزا الطيور التي قتلت 85 شخصا على الأقل منذ ظهور أول حالة بشرية أواخر عام 2003 والتي يخشى الخبراء أن تتحول وتسبب وباء عالميا.
 
إساءة استخدام العقاقير المضادة لفيروسات الإنفلونزا أدت إلى تكور سلالات جديدة (الفرنسية-أرشيف)
وفي الشهر الماضي ذكر المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن 120 عينة من أكثر سلالات الإنفلونزا المنتشرة في البلاد هذا الموسم أظهرت مقاومة لعقاري أمنتادين وريمنتادين في 91 % من الحالات. وكان مستوى المقاومة يقف عند 11 % فقط في موسم الإنفلونزا السابق.
 
وقال الطبيبان ديفد فينستوك وجيانا زوكوتي من مركز سلون كيترينغ للسرطان في نيويورك، إن التطور نداء واضح كي يتخذ المجتمع الطبي إجراء عاجلا.
 
والعناصر الفيروسية والبكتيرية يمكن أن تتكيف وتصبح مقاومة للعقاقير المستخدمة لعلاجها في حالة الإفراط في استخدامها أو عندما يجري تناولها بشكل غير صحيح.
 
ودعا فينستوك وزوكوتي الأطباء ومسؤولي الرعاية الصحية إلى تقديم إرشادات للمرضى والمجتمعات وتنظيم عمل دولي يمنع توفير العقاقير المضادة للفيروسات بدون وصفة طبية.
 
وجاءت تعليقات الطبيبين في افتتاحية مصاحبة لتقرير من مركز السيطرة على الأمراض من المقرر نشرهما في عدد مجلة الرابطة الطبية الأميركية الذي يصدر الأسبوع القادم. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة