البنتاغون: خالد شيخ يقر بدوره في هجمات 2001   
الخميس 26/2/1428 هـ - الموافق 15/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:16 (مكة المكرمة)، 3:16 (غرينتش)
صورة لخالد شيخ محمد من موقع FBI لأكبر المطلوبين (رويترز-أرشيف)

أعلن البنتاغون أن الباكستاني خالد شيخ محمد المعتقل في غوانتانامو قد أقر بتخطيطه لهجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001, ولهجمات كبرى أخرى.
 
وحسب بيان تلاه ضابط أميركي يمثله في جلسات الاستماع -التي بدأت في معتقل غوانتانامو لتحديد ما إن كان وصف "المقاتلين الأعداء" ينطبق على 14 معتقلا- قال خالد شيخ "كنت مسؤولا عن عملية 11 أيلول/سبتمبر من الألف إلى الياء".
مدير العمليات
ووصف خالد شيخ نفسه بأنه "مدير العمليات" لأسامة بن لادن, ولم يكتف بالإشارة إلى هجمات 2001 بل قال إنه خطط بعدها لموجة هجمات ثانية.
 
وأشار خالد شيخ إلى ضلوعه في هجمات كثيرة أخرى وصل عددها 29 بينها الهجوم على مركز التجارة الدولي في 1993, وتفجير ملهى ليلي في بالي في إندونيسيا.
 
كما شملت الخطط محاولات لاغتيال رؤساء أميركيين سابقين بينهم بل كلينتون وجيمي كارتر, ومحاولة قتل البابا جون بولس الثاني خلال زيارة إلى الفلبين.
 
واعتقل خالد شيخ في باكستان في 2003 وسلم إلى الولايات المتحدة, واحتجز في مكان سري منذ ذلك التاريخ قبل أن يعلن نقله إلى غوانتانامو العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة