شهيد بغارة إسرائيلية على رفح   
الأربعاء 1431/10/7 هـ - الموافق 15/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:54 (مكة المكرمة)، 15:54 (غرينتش)
جريح فلسطيني في غارة إسرائيلية سابقة على رفح (الفرنسية-أرشيف)

ضياء الكحلوت-غزة
 
استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخران بجروح بعد أن قصفت طائرات حربية إسرائيلية أنفاقا في حي البرازيل في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة مساء الأربعاء، في حين تصاعدت التهديدات الإسرائيلية للقطاع.

وقال المنسق الإعلامي للخدمات الطبية العسكرية بغزة أدهم أبو سلمية إن جثمان الشهيد وجدي جهاد القاضي (23 عاما) -وهو أحد عمال حفر الأنفاق- وصل أشلاء إلى مستشفى أبي يوسف النجار برفح، كما أصيب شخصان آخران بجروح بين متوسطة وطفيفة، جراء قصف منطقة الأنفاق برفح.

وبموازاة ذلك أجلى الأمن المصري قواته عن الشريط الحدودي مع مدينة رفح جنوب قطاع غزة لمسافة 300 متر، لوجود إنذارات بتصعيد إسرائيلي، وفق وسائل إعلام محلية.

وأشارت المصادر إلى أن الأمن المصري طلب من قوات الأمن الوطني الفلسطيني إخلاء مواقعها بالمنطقة تحسبًا لقصف إسرائيلي.

وقد أكد الجيش الإسرائيلي وقوع الغارة الجوية على منطقة الأنفاق الحدودية مع مصر وزعم أنها جاءت ردًّا على سقوط عشرة قذائف هاون وقذيفة قسام على مدينة عسقلان والنقب الغربي منذ فجر اليوم، مع إقراره بأن تلك القذائف لم تنجم عنها إصابات ولا أضرار.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد نقلت عن وزير البيئة الإسرائيلي غيلعاد إردان تهديده بشن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة على غرار الحرب الإسرائيلية الأخيرة التي نفذت أواخر عام 2008.

وقال إردان "يجب على الفلسطينيين والعالم أن يدركوا أن إسرائيل ستنظر في القيام بعملية عسكرية واسعة ضد أوكار المخربين في قطاع غزة على غرار عملية الرصاص المصبوب إذا تواصل إطلاق الصواريخ علينا".

وأضاف "لا يمكن حل هذه المشكلة بالضغط الدولي, ويجب التحدث مع القيادة الإسلامية المتطرفة في قطاع غزة باللغة التي تفهمها".
 
وقد اعتبرت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن ما سقط جنوب إسرائيل من صواريخ وقذائف يشكل أكبر عدد من القذائف التي تطلق من قطاع غزة خلال يوم واحد منذ مارس/آذار 2009، على حد زعمها.
 
وتأتي هذه الأحداث بالتزامن مع زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون للقدس حيث تشارك في محادثات السلام المباشرة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة