عريقات: روسيا ستصوت لمنح فلسطين العضوية   
الثلاثاء 1433/12/22 هـ - الموافق 6/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:24 (مكة المكرمة)، 20:24 (غرينتش)
لافروف أشار إلى اعتراف بلاده بدولة فلسطين منذ إعلانها عام 1988 (الفرنسية)
أعلن عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الثلاثاء أن روسيا ستصوت هذا الشهر لصالح مشروع يمنح فلسطين صفة الدولة غير العضو في الأمم المتحدة, وهي الخطوة التي بسببها وجهت تل أبيب تهديدا قويا للسلطة الفلسطينية.

وقال عريقات بعيد اجتماع في عمان بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الفلسطينيين يقدرون لروسيا موقفها الداعم لرفع التمثيل الفلسطيني في الأمم المتحدة من مراقب إلى دولة غير عضو ضمن حدود العام 1967.

وقال لافروف من جهته إن موضوع الدولة الفلسطينية ليس موضع شك, مشيرا إلى أن بلاده تعترف بدولة فلسطين منذ إعلانها عام 1988, ولفت إلى وجود سفارة فلسطينية في موسكو. وأضاف أن عباس كرر رغبته في استئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي, قائلا إن روسيا تدعم ذلك تماما.

وبدأ عباس نهاية سبتمبر/أيلول الماضي حملة من أجل رفع التمثيل الفلسطيني في الأمم المتحدة إلى دولة غير عضو عبر تصويت متوقع في الجمعية العامة قبل نهاية العام الحالي.

ولجأ الرئيس الفلسطيني إلى هذا الخيار بعدما أحبطت الولايات المتحدة وإسرائيل قبل عام المساعي الفلسطينية للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وتبدي واشنطن وتل أبيب معارضتهما للخيار الحالي أيضا, بل إن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لوح بتقويض السلطة الفلسطينية في حال استمرت في سعيها إلى نيل عضوية لفلسطين في الأمم المتحدة.

ودان عريقات الثلاثاء تصريحات ليبرمان، وقال للجزيرة إن التهديدات الإسرائيلية تندرج ضمن مسعى إسرائيلي لإبقاء الأوضاع على ما هي عليه، وتحويل السلطة الفلسطينية من سلطة تعمل على إنهاء الاحتلال إلى سلطة لدفع الرواتب والتنسيق الأمني.

وأكد عريقات إصرار الجانب الفلسطيني على المضي قدما في الأمم المتحدة وطرح مشروع العضوية خلال هذا الشهر مهما كانت التهديدات.

أبو زهري قال إن اتهام حماس بقبول دولة بحدود مؤقتة ليس جديدا (الجزيرة)

الحدود المؤقتة
وبشأن الدولة الفلسطينية أيضا, نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الثلاثاء صحة تصريحات عريقات عن قبول الحركة فكرة إقامة دولة فلسطينية على حدود مؤقتة.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان صحفي إن تصريحات عريقات "كاذبة ولا أساس لها من الصحة"، وأضاف أن هذه التصريحات ليست جديدة، إذ سبق أن ذكرها الرئيس محمود عباس مرارا.

وأشار أبو زهري إلى أن الحركة نفت كل تلك التصريحات بشأن دولة فلسطينية ضمن حدود مؤقتة.

وأضاف أن حماس أعلنت مرارا أن اجتماعات ضمت عددا من قياداتها مع مسؤولين أوروبيين في سويسرا لتعرّف مواقف الحركة  السياسية.

وبشأن إعلان عريقات أن رئيسة سويسرا أبلغت القيادة الفلسطينية بأن حماس قدمت لها  مشروعاً بشأن الدولة ذات الحدود المؤقتة, قال أبو زهري إن ذلك محض افتراء، ودعا الرئيسة السويسرية إلى أن تعلن الحقيقة طالما أن السلطة نسبت لها هذه المعلومات التي وصفها بالمزعومة.

وأكد المتحدث باسم حماس رفض حركته فكرة الدولة المؤقتة, وقال إن هذا الموضوع لم يطرح حتى للنقاش في أي من مؤسسات الحركة.

على صعيد متصل, قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الثلاثاء في بيان إن صعوبة قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين "لا تعني أبدا التنازل عن هذا الحق".

وجاء هذا البيان عقب انتقادات تعرض لها عباس بسبب تصريحات للتلفزيون الإسرائيلي قال فيها إنه لا يفكر في العودة للعيش في مدينة صفد في الجليل التي ولد فيها وهي اليوم داخل إسرائيل، وعدتها حماس وفصائل فلسطينية أخرى تنازلا عن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى قراهم ومدنهم في الأراضي المحتلة عام 1948.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة