قتلى في اشتباكات قبلية بجنوب السودان   
الخميس 1434/2/7 هـ - الموافق 20/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:52 (مكة المكرمة)، 23:52 (غرينتش)
تشييع قتلى سقطوا خلال مواجهات سابقة (الجزيرة نت)
 
مثيانق شريلو-جوبا

سقط قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية بين قبيلتي الدينكا والفراتيت بمدينة واو -ثاني كبرى مدن جنوب السودان- مما اضطر عددا كبيرا من السكان للجوء إلى معسكر لبعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وأوضح ناشطون من المدينة تحدثوا هاتفيا للجزيرة نت أن 14 شخصا قتلوا وأصيب آخرون إثر هجمات قام بها عناصر من قبيلة الدينكا انتقاما لمقتل أقران لهم على أيدي الفراتيت.

وقال وزير الإعلام بالولاية ديريك الفريد إن السلطات تمكنت من احتواء الاشتباكات، مشيرا إلى أنها أسفرت عن مقتل شخص واحد وجرح آخرين وإضرام النار في أماكن متعددة، وأعلن عن تشكيل لجنة من كبار أعيان المنطقة لتهدئة الوضع.

هدوء حذر
وذكر متحدث باسم بعثة الأمم المتحدة بجنوب السودان أن عشرات السكان، جلهم من النساء والأطفال، لجؤوا إلى معسكر البعثة هربا من الاشتباكات، مشيرا إلى أن المدينة تشهد حاليا استقرارا نسبيا مشوبا بالحذر.

وقال شهود عيان للجزيرة نت إن دوريات من جيش جنوب السودان وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تجوب شوارع المدينة في محاولة لإعادة الأمن للمنطقة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة بجنوب السودان قالت في بيان لها هذا الأسبوع إنها تجري تحقيقا بشأن إطلاق جيش جنوب السودان النار على مواطنين في مظاهرة سلمية بمدينة واو الأسبوع الماضي راح ضحيتها عدد من المدنيين.

وشهد جنوب السودان، الذي انفصل عن السودان في يوليو/تموز من العام الماضي، اشتباكات قبلية راح ضحيتها أكثر من ألفي شخص خلال السنوات القليلة الماضية بحسب تقارير حكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة